قُتل 5 مواطنين وأصيب نحو 8 آخرين في قصف لطيران جيش الانقلاب على منطقة الجورة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء قبيل تناولهم الإفطار.

وكتب الباحث في الشأن السيناوي، أحمد سالم، عبر صفحته على فيسبوك: “جريمة جديدة تضاف لسجل جرائم قتل المدنيين الأبرياء في سيناء.. طائرة تابعة للجيش المصري تتسبب في استشهاد 5 أرواح بريئة وتصيب 8 آخرين قبل طعام الإفطار وهم صائمون في منطقة الجورة جنوب الشيخ زويد”.

وأضاف سالم: “طبعًا سهل جدًا تحددوا الطيارة اللي قصفت ومين المسئول عن تزويدها بالإحداثيات دي؛ طيب هتحاسبوا الطيار وهيتحاكم ولا الباشا مصروف عليه كتير عشان يعرف يركب طيارات وابن ناس؛ إنما دول شوية “بدو” ملهمش حد يسأل عنهم!”.

وتساءل سالم: “حد من المسئولين هيتم إقالته؟ هل هتطلع الدولة تعتذر لأسر الشهداء؟ ولّا دول برده ضمن الخسائر الجانبية للحرب؟”. وتابع قائلا: “آه وبخصوص الأنذال اللي بيقولوا قذيفة مجهولة المصدر؛ محدش عنده طيران ودبابات في سيناء غير الجيش.. استحوا”.

Facebook Comments