لا تزال عصابة العسكر مستمرة بتعمد قتل الأحرار في سجونها، وأصبح الشعب بعد 9 أعوام من ثورة يناير، وقبل نهاية يناير بساعات، مع شهيدين جديدين يُضافان إلى 5 آخرين توفوا بالإهمال الطبي داخل سجون العسكر أو في مستشفيات السجون، أو بتحويل من أقسام الشرطة التي باتت مقرات احتجاز للسياسيين، على ذمة حبس المعتقل في أقرب مستشفى لإخلاء طرفهم من الأهالي.

وفي ضوء ترشيح الأعداد للزيادة، استشهد اليوم الاثنين، المعتقل شوقي محمد موسي، 46 عاما، داخل محبسه بسجن فرق الأمن بدمنهور، وهو من مدينة أبو المطامير بالبحيرة، ويعمل محاميًا بالاستئناف العالي، وحاصل على ماجستير في القانون جامعة الإسكندرية, الصدمة كانت بوفاته لدى زيارة أهله له في موعد الزيارة بمحبسه.

أما الشهيد الثاني فهو معتقل بمقار احتجاز أشبه بـ”علب السردين” بمركز شرطة فاقوس، وهو المعتقل صبري الهادي متولي، 49 عاما، وبعد معاناة ومنع من علاج الكبد والطحال لنحو 100 يوم، أدركه الموت في العناية المركزة بمستشفى الحسينية (شمال الشرقية) بعد أقل من أسبوع من تحويله.

وترفض إدارات السجون تبنّي أي مبدأ بخلاف الانتقام، فلا تنظر إلى البلاغات أو التلغرافات المحررة للجهات المعنية بحكومة الانقلاب، ما يزيد من مخاوف أسرهم على سلامة المرضى داخل سجون الانقلاب.

وحذرت العديد من التقارير من أن السجون أصبحت وسيلة للانتقام من المعارضين وأصحاب الرأي، وأصبحت سيًفا مسلطًا يتخلصون بواسطته من المعارضين ببطء ممنهج ومع سبق الإصرار.

ونعرض في ملفنا استمرار هذه الجريمة بحق آلاف المعتقلين بسجون الانقلاب:

الجارديان: السيسي يعتقل 60 ألف مصري والقتل الجماعي ظاهرة بسجون مصر

الجارديان: السيسي يعتقل 60 ألف مصري والقتل الجماعي ظاهرة بسجون مصر

اهتمام حقوقي وإعلامي بتردِّي صحة المعتقلين بسجون السيسي

اهتمام حقوقي وإعلامي بتردِّي صحة المعتقلين بسجون السيسي

– فيديوجراف حول القتل بالإهمال بسجون العسكر.. و”عالجوها” تطالب بالحرية لــ”سلافة “

فيديوجراف حول القتل بالإهمال بسجون العسكر.. و”عالجوها” تطالب بالحرية لــ”سلافة “

– ألبوم || القتل البطيء.. سجون مصر مقابر الأحياء

ألبوم || القتل البطيء.. سجون مصر مقابر الأحياء

“باطل” تطالب بوقف القتل الممنهج للمعتقلين داخل سجون الانقلاب

“باطل” تطالب بوقف القتل الممنهج للمعتقلين داخل سجون الانقلاب

Facebook Comments