تواصل مليشيات أمن الانقلاب بالقليوبية، إخفاء آية أشرف محمد السيد “23 عاما”، الحاصلة على بكالوريوس إعلام، لليوم الثامن عشر على التوالي، وذلك منذ اعتقالها يوم 3 أكتوبر الجاري من منزلها بمدينة الخانكة واقتيادها لجهة مجهولة.

وحمَّلت أسرتها داخلية الانقلاب ومليشيات أمن القليوبية المسئولية الكاملة عن سلامتها، مطالبين بالإفصاح عن مكان إخفائها والإفراج الفوري عنها، مشيرين إلى التقدم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت تأسد عصابة العسكر على المصريات بالقتل والسحل والاعتقال والتحرش، وسط تواطؤ فاضح من جانب “بوتيكات حقوق المرأة والإنسان” المحلية، وضعف موقف المنظمات الحقوقية الدولية.

Facebook Comments