أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالسويس ما أقدمت عليه قوات أمن الانقلاب من اختطاف زوجة "إيهاب عبد الله" من أحرار قرية العمدة بحي الجنايين قبل منتصف ليلة أمس، منتهكين كل الحرمات والخطوط الحمراء التي أقرها الدين والعرف، مهددًا بالتصعيد حال عدم الإفراج عنها خلال الساعات القليلة القادمة.

قال البيان: يظن أشباه الرجال الذين اختطفوا امرأة من أطفالها الثلاث وسرقوا ذهبها وأموالها، واستولوا على سيارة زوجها أن حرائر السويس في متناول أيديهم، ولكن نقول لهم خسئتم وخاب مسعاكم، فأنتم ونساؤكم وأهاليكم على كل الدرجات بالسويس أو خارجها، أقرب لأيدينا مما تتخيلون، وأرواحنا وأولادنا وأمولانا نقدمها رخيصه فداء لحرماتنا.

واختتم التحالف البيان بإمهال قوات أمن الانقلاب عدة ساعات لإخراج السيدة المختطفة.

Facebook Comments