كتب أحمد علي:

واصلت قوات أمن الانقلاب حملات الاعتقال التعسفى دون سند من القانون استمرارا لجرائمها بحق مناهضى الانقلاب العسكرى ورافضى الفقر والظلم المتصاعد، واعتقلت قوات أمن الانقلاب بالجيزة فى الساعات الأولى من صباح اليوم المواطن محمد زيادة من داخل منزله بناهيا بعدما اقتحمته ضمن العديد من منازل الأهالى بالقرية وحطمت الأثاث وروعت الأهالى واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وفى الفيوم قالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الخميس أن قوات أمن الانقلاب اقتحمت بعشرات البوكسات والمدرعات قرى مركز أبشواي فجر أمس، وداهمت العديد من منازل أهالي قرية سنرو البحرية ما أسفر عن اعتقال ثلاثة من أبنائها وهم رجب خلف أحمد خلف، ٤٥ عاما، ويعمل مدرسا، محمود فتحى عبدالله عبدرب الرسول، حجاج فتحى خميس، ٤٠ عاما، ويعمل سائقا.

وأفاد عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالفيوم بأنهم ظهروا قبل قليل بمحكمة أبشواي الجزئية أثناء عرضهم على النيابة العامة بزعم إصدر ضبط وإحضار لهم من قبل النيابة العامة علي ذمة قضية توزيع منشورات والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.

وذكرت التنسيقية أن عملية الاعتقال للمواطنين تخالف المادة التاسعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية التي وطالبت بسرعة الإفراج عن المعتقلين، لما تبين من التعسف في القبض عليها، وحملت سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياة المواطنين وأمنهم وسلامتهم وطالبت أيضا باحترام مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية.

Facebook Comments