كتب أحمد علي:

واصلت مليشيات الانقلاب العسكرى جرائم الاعتقال التعسفى للمواطنين وحملات المداهمات للمنازل دون سند من القانون، فى مشهد تتكدس خلال الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.

وطالت حملات المداهمة فى الساعات الأولى من صباح اليوم عددا من قرى مدينة الزقازيق  والعاشر من رمضان فى الشرقية، وعددا من قرى مركز دسوق بكفر الشيخ، ما أسفر عن عدد من الاعتقالات دون سند من القانون واقتيادهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.

ففى كفر الشيخ ووفقا لشهود العيان أن الحملات داهمت المنازل وحطمت الأثاث وروعت الناس والأطفال وارتكبت العديد من الجرائم واعتقلت 5 من قرية لاصيفر بدسوق وهم "محمد الخياط، جلال غنيم، عصام شوقى، طارق رجب، أحمد أبوعيانة".

وفى الشرقية شنت مليشيات الانقلاب عدة حملات بقرى الزقازيق ومدينة العاشر من رمضان ما أسفر عن اعتقال محمد صلاح موظف بالكهرباء من شرويدة، وآخر من هرية رزنه دون سند من القانون بشكل تعسفى.

وحمل أهالى وذوو المعتقلين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهم، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان توثيق الجريمة وملاحقة جميع المتورطين فيها على جميع الأصعدة واتخاذ الإجراءات المتاحة التى من شأنها رفع الظلم الواقع عليهم.

Facebook Comments