في ردّ غير مباشر على تحميل عبد الفتاح السيسي مسئولية بناء سد النهضة لثورة يناير، وهرطقات أذرع السيسي بتحميل الرئيس محمد مرسي مسئولية بنائه، أكّد المهندس ممدوح حمزة- في رد علمي موثق- أن ثورة 2011 ليست هي السبب في بناء السد، ولا الزيادة السكانية، ولا الاستهلاك الزائد في المياه.

وقال ممدوح حمزة، عبر حسابه على تويتر: “موقع سد النهضة من ٢٠١٥ إلى ٢٠١٨: بدأت الإنشاءات عام ٢٠١٥ أو في خلال الجزء الثاني من ٢٠١٤.. طبقًا لصور موقع سد النهضة من القمر الصناعي”.

وأضاف “حمزة”، في تغريدات تالية، “لم يكن ممكنًا لإثيوبيا إنشاء سد النهضة إلا بأخذ ضوء أخضر لم تحصل عليه قبل ٢٠١٤ طبقًا لصور الموقع”.

وتابع: “كل من يشكك فى حقيقة الصور بصفتى أنا الأدمن.. أنصحكم تدخلوا على Google Earth Pro.. وتتأكدوا بنفسكم من الصور والتاريخ الخاص بكل صورة”.

وأكمل بصور أخرى: “لكل من يشكك فى حقيقة الصور.. هذه هى الخطوات وطريقة البحث عن سد النهضة خطوة خطوة”.

ومن بين التعليقات قال محمد رمضان: “تعديل ارتفاع حوائط سد النهضة من ٩٠ مترا إلى ١٥٠ مترًا لم يتم إلا بعد اتفاق المبادئ في ٢٠١٥.. يعني كدا الإنشاءات الفعلية لم تتم إلا بعد مارس ٢٠١٥”.

وكتب محمد هلال: “يعني مرسي أصبح بريئًا من سد النهضة”. وأضاف آخر: “هكذا تكون الردود العلمية الموثقة.. تأتي من أهل العلم والخبرات”.

 

موقع سد النهضة من ٢٠١٥ اَلي ٢٠١٨: بدأت الإنشاءات عام ٢٠١٥ او في خلال الجزء الثاني من ٢٠١٤ طبقًا لصور موقع سد النهضة من القمر الصناعي pic.twitter.com/WI2g4GkuH1

— Mamdouh Hamza (@Mamdouh_Hamza) October 16, 2019

 

Facebook Comments