الإسكندرية – ياسر حسن

فى تطور جديد لاعتصام عمال شركة "الوطنية للزيوت النباتية"، قامت إدارة الشركة بإغلاق فتحة بسور الشركة، كان يتم من خلالها تهريب الأطعمه والأدوية للعمال المعتصمين، وقامت بإحاطة السور بالحراس والكلاب الشرسة.

يذكر أن عمال الشركة الوطنية للذيوت النباتية بدءوا اعتصاما مفتوحا منذ ١٤ ديسمبر ٢٠١٣، مطالبين بتنفيذ بنود المفاوضة التى تم توقيعها بتاريخ ٩ إبريل ٢٠١٣، التى وقعها ممثلو العمال وممثلو إدارة الشركة، وكانوا قد لجأوا أكثر من مرة لإدارة الشركة وتقدموا بشكاوى عدة لوزارة القوى العاملة.

كما حضروا العديد من محاولات حل المشكلة بوزارة القوى العاملة وآخرها كان بتاريخ ٩ فبراير ٢٠١٤ بوزارة القوى العاملة، وتمكنوا من مقابله وزير القوى العاملة كمال أبو عيطة، إلا أن إدارة الشركة امتنعت عن الحضور فى كافه المحاولات.

كانت إدارة الشركة قد حاولت فض الاعتصام بالقوة من خلال استئجار بلطجية مصطحبين الكلاب الشرسة، التى داهمت العمال أثناء نومهم، لكن إصرار العمال وتضامنهم الصلب حال دون فض الاعتصام.

كما شهد الاعتصام حصاراً من إدارة الشركة للعمال المعتصمين، وقامت بمنع الطعام والأدوية عنهم منذ ٤ فبراير ٢٠١٤، وتمكن العمال خلال هذه الفترة من تهريب الطعام والأدوية من خلال فتحة بالسور الذى قامت الإدارة بإغلاقها.

Facebook Comments