نشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تقريرا عن المآسي الكبيرة التي تواجهها المتظومة التعليمية والطلاب في مصر، سواء ما يتعلق بأزمات التعليم أو الامتحانات وفضائحها ومن ثم التنسيق.

وقال التقرير: "حصلت ابنتي على 96.4 في المائة ومع ذلك لن تتمكن من الالتحاق بالكلية التي نحلم بها!" هكذا تحدثت الأم أماني عن ابنتها لبي بي سي.

وأضافت الأم، 44 عاما، أنها تقدمت بطلب تظلّم باسم ابنتها التي لن يسعفها مجموعها في الالتحاق بالمرحلة الأولى من تنسيق الجامعات والتي تضم الكليات التي عاشت الأسرة بكاملها في حالة طوارئ لعام كامل على أمل الالتحاق بإحداها، وعلى رأسها كليات الطب.

وأعلنت وزارة التعليم في حكومة الانقلاب الحد الأدنى للمرحلة الأولى من التنسيق عند 97.07 في المئة لشعبة علمي علوم.

وأشارت بي بي سي إلى أنه في مصر يُطلق على كليات الطب بأنواعها المختلفة اسم "كليات القمة"، ويتطلع إليها أولياء الأمور لأنها غالبا ما تضمن وظيفة فور التخرج وحياة كريمة مقارنة بغيرها من الوظائف.

وقبل شهرين نشرت مؤسسة برايس ووتر هاوس العالمية تقريرًا سلطت فيه الضوء على الانهيار الذي يعاني منه التعليم في مصر الواقعة تحت حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مشيرة إلى أن استراتيجية التعليم 2030 التي أعلن عنها نظام الانقلاب تؤكد أن التعليم أصبح عاجزا عن تقديم مستويات تلبي احتياجات سوق العمل فى البلاد والرد على النظم الاجتماعية والسياسية المتغيرة.

معدلات مخيفة

وقال التقرير إنه خلال السنوات العشر الماضية، ارتفع معدل الالتحاق بنظام التعليم فى مصر حتى الصف الثانى عشر بنسبة %32 مع معدل نمو سنوى مركب بلغ %2.8، وباستثناء التعليم الديني في نظام الأزهر والتعليم الثانوي الفني، هناك 19.4 مليون طالب مسجل فى نظام التعليم العام في مصر.

وعن الأنظمة الجديدة التي يسعى العسكر لتطبيقها، قالت “بي بي سي” إن طلبة الصف الأول الثانوي في مصر اشتكوا من فشل نظام الامتحان على الحواسيب اللوحية، الذي دخل حيز التنفيذ خلال الامتحانات الأخيرة، للمرة الأولى في البلاد.

وأضافت “بي بي سي” أنه منذ أول يوم، سجّلت العديد من المدارس تعطلًا مستمرًا للأجهزة، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء وتوقف شبكة الإنترنت؛ ما تسبب في زيادة القلق والتوتر لدى الطلبة الممتحنين، مشيرة إلى أن النظام أقره وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب طارق شوقي، العام الماضي، كوسيلة لمكافحة ظاهرة تسريب الامتحانات التي انتشرت مؤخرًا، إلا أنه فشل تمامًا.

وقالت “بي بي سي”، إن نظام الامتحان بنظام الحواسيب اللوحية “التابلت” تسبّب في قلق بالغ للطلبة في مصر، وخاصة مع تعثر امتحانات الصف الأول الثانوي، بسبب تعطل الأجهزة باستمرار.

Facebook Comments