من الغندور إلى العماري.. موت وراء القضبان.. ألم يأن لهذا الظلم والجبروت أن يتوقف؟

من القاهرة إلى ليبيا ومنها إلى دمشق ثم أبو ظبي والرياض، لا يتوقف خيط الدم المتدفق من تحت أبواب الزنازين، لأشباه بشرٍ … تابع قراءة من الغندور إلى العماري.. موت وراء القضبان.. ألم يأن لهذا الظلم والجبروت أن يتوقف؟