نشر برلمان طبرق الليبي تقريرًا رقابيًّا لـ(ديوان المحاسبة التابع للبرلمان)، فضح فيه نهب صحفي الانقلاب مصطفى بكري 63 مليون دينار ليبي (813 مليون جنيه) عام 2014، كانت مخصصة لتمويل قناة الساعة الفضائية التي كان يديرها بالتعاون مع ابن عم العقيد القذافي (قذاف الدم)، وهي قناة مغلقة من 2010.

وكشف التقرير عن أن حكومة رئيس الوزراء الليبي “عبد الله الثني” أرسلت أكثر من 63 مليون دينار ليبي لعضو مجلس نواب الانقلاب مصطفى بكري، ضمن ميزانية لقناة الساعة بالقاهرة، رغم أن القناة متوقفة عن العمل من سنة 2010!.

كما رصد تقرير ديوان المحاسبة، قيام الحكومة الليبية المؤقتة بصرف مبالغ مالية على عقود تجاوزت قيمتها 5 ملايين دينار دون إخضاعها لرقابة الديوان المسبقة، بالمخالفة للمادة رقم 1 من القانون رقم 24 لسنة 2013.

سبوبة قناة “الساعة”

وتساءل الصحفي الليبي عبد السلام الراجحي، عما فعله بكري بهذه الأموال التي أرسلت له لإعادة تفعيل قناة الساعة، ولكنها ظلت متوقفة منذ 2010.

Facebook Comments