كتب يونس حمزاوي وعبدالله سلامة:

لم يشكك موقع "walla” الإسرائيلي في صحة التسريب الذي بثته قناة "مكملين"، ويدور حول مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية بحكومة الانقلاب سامح شكري و"إسحاق مولخو" المبعوث الخاص لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومحاميه الشخصي.

وقال الموقع إن التسريب يكشف مدى التدخل الإسرائيلي في اتفاقية تيران وصنافير بين القاهرة والرياض.

وبنبرة تباهي، أكد الموقع أنه "بشكل عام يتضح من المكالمة التي جرت بعد توقيع الاتفاق بين مصر والسعودية أن يد الدبلوماسي الإسرائيلي كانت هي العليا"، وأن شكري بدا "مستسلما" لمحدثه من تل أبيب وهو ما يتضح في قوله "لن نوافق على أي تغيير في الاتفاقية دون موافقة رسمية منكم".

وحسب التسريب، يحاول شكري استرضاء "مولخو" الصديق الشخصي لنتنياهو، والذي عرض عليه بنود اتفاقية نقل السيادة على الجزيرتين للسعودية، ليوافق عليها الدبلوماسي الإسرائيلي بعد أن عدلتها حكومة الانقلاب بناء على طلب تل أبيب.

ويظهر في التسريب، الذي يسمع فيه صوت سامح شكري فقط وهو يقول "ألا يمكن أن نكتفي بما ناقشناه عندما كنا معا ونتوقف عند"، وكما هنا بالإيضاح الإضافي ".. دعني أحاول مرة أخرى أكيّف الأمر كما تريد، وأرجو أن تلاحظ كم أحاول، وأرجو أن تخبرني ماذا ترى".

سخر موقع "Walla” الصهيوني من موقف وزير خارجية الانقلاب سامح شكري في التسريب الذي أذاعتة قناة "مكملين" الفضائية، له مع إسحاق مولخو مساعد رئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو، حول اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير.

وكان "تسريب مكملين" قد أثار عاصفة من الانتقادات والسخرية علي مواقع التواصل الاجتماعي؛ خاصة بعد أن تأكد بوضوح أن قائد الانقلاب السيسي وكافة أفراد نظامه ليسوا سوى سكرتارية لدى الكيان الصهيوني، لا يستطيعون اتخاذ أي موقف أو إبرام أية إتفاقية دون الحصول علي إذن مسبق منه.

Facebook Comments