كتب- أحمدي البنهاوي:

كشف تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن ضاحي خلفان القائد العام السابق لشرطة دبي ومساعد القائد العام الحالي، صاحب دور أساسي في اغتيال القيادي في حركة حماس ومسؤول التسليح فيها محمود المبحوح عام 2010.

 

ووصفت الصحيفة العبرية خلفان بانه "شرطي لا يتوقف عن النقيق"، وأنه دائما ما تكون تصريحاته ومنشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي مثيرة للجدل والفكاهة في بعض الأحيان.

 

ففي الأيام القليلة الماضية أثار أزمة بين دبي والسويد عقب تدوينة نشرها على موقع تويتر جاء فيها: "عندما تقول المرأة لا فهي عادة تقصد أن تقول نعم- مثل سويدي".

 

وعقب هذه التدوينة التي أثارت غضب السويد، اضطرت إلى نشر المثل الصحيح على صفحتها الرسمية مرفقة بتدوينة خلفان، وجاء فيها أن المثل الصحيح يقول: "عندما تقول المرأة لا فهي تعني لا".

 

حظر "ترامب"

 

ونبهت "يديعوت" إلى أن خلفان شخصية مثيرة للجدل بسبب اعتناقه آراء متشددة فيما يتعلق بالإخوان المسلمين، وكذلك فيما يتعلق بإيران، ومؤخرا برر القرار المثير للجدل الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول حظر دخول المواطنين من سبع دول إسلامية هي إيران، واليمن، وليبيا، والسودان، والصومال، والعراق، وأفغانستان إلى الولايات المتحدة، معتبرا أن الحوثيين في اليمن، والميليشيات الشيعية بالعراق، ودعم طهران لبشار في سوريا، يعلمه ترامب جيدا لذا قرر حظر دخول مواطنيها.

 

ووصف خلفان قرارات ترامب بـ”الشجاعة”، وكتب أنه ليس من الضروري أن تواصل الولايات المتحدة الترحيب بالشعوب الأخرى، ولكن كلماته أثارت غضب المواطنين العرب في سبع دول، خاصة في العراق حيث كانت هناك ردة فعل قوية.

 

يغازل اليهود

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ضاحي خلفان "يحرص دائما على مغازلة اليهود و"إسرائيل" بشكل خاص"، حيث أقترح مؤخرا عدم إقامة دولة فلسطينية، وأن يعيشوا في إسرائيل، معتبرا أنه من الأفضل للعرب الفلسطينيين أن يعيشوا في كنف إسرائيل، لأنها الأنجح وأنهم سيتعلمون منها الكثير.!!

 

واختتمت الصحيفة العبرية أن خلفان تحدث مؤخرا عن عزمي بشارة باعتباره الراعي الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدة أنه على ما يبدو أن شرطي دبي لن يتوقف عن التصريحات المثيرة للجدل.

 

Facebook Comments