كشفت صحيفة “ميدل إيست آي” عن أن الجيش المصري فرض إجراءات مشددة في بعض المواقع للحد من انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك منع العطلات وعزل الجنود العائدين من البعثات.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها ترجمته “الحرية والعدالة”، إنها حصلت على وثيقة مسربة جاء فيها، “يسري التوجيه الذي أرسل يوم الخميس على القادة والجنود والموظفين المدنيين في بعض البلدات والأحياء في المنوفية ودمياط والإسكندرية والمنيا وقنا على مدى ١٥ يوما. وهذا يتطلب من أولئك الذين يقضون إجازتهم بالفعل البقاء في المكان”.

وأضافت الصحيفة أن الوثيقة التي تصف التدابير بأنها “وقائية”، لم تذكر ما إذا كان هناك بالفعل تفشيات واسعة النطاق في تلك المناطق، ولكن الجيش المصري فقد بالفعل اثنين من كبار القادة، وهما شفيع داود وخالد شلتوت بسبب “كوفيد-١٩”.

وأوضحت الصحيفة أن مصدرا مصريا ذكر لوكالة أنباء الشرق الأوسط، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن عبد الفتاح السيسي وعائلته أمضوا أسبوعين في الحجر الصحي بعد اتصالهم بداود، مشيرة إلى أن الصحفي والمحلل المصري عمرو خليفة شارك وثيقة تشبه التي حصلت عليها الصحيفة، يوم الجمعة.

ووفقًا للأرقام الرسمية، يبلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس المؤكدة في مصر نحو ٥٠٠ حالة، فيما يبلغ عدد الوفيات جراء الفيروس ٢٤ حالة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين الذين يدرسون أمراضًا معدية في تورونتو قدروا أن العدد الحقيقي للإصابات، في منتصف مارس، بلغ أكثر من ١٩ ألف شخص.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، طردت مصر مراسلا لصحيفة الجارديان بسبب الاستشهاد ببيانات الباحثين الكنديين.

واتّهمت جماعات حقوق الإنسان حكومة الانقلاب مرارًا بالتضييق على وسائل الإعلام المستقلة والأجنبية وسجن عشرات الصحفيين الذين ينشرون معلومات تنتقد إدارة السيسي.

لمطالعة التقرير:

https://www.middleeasteye.net/news/coronavirus-egyptian-army-imposes-strict-measures-protect-soldiers-covid19

Facebook Comments