أحمدي البنهاوي
أسفرت حملة أمنية مشددة على قرية "العتوة" بمحافظة الغربية، عن اعتقال 3 من أبناء القرية من رافضي الانقلاب العسكري، وهم: الشيخ "يسري بسيوني فرج"، إمام وخطيب، ويعول 4 أبناء، و"كرم محمد بلتاجي"، مقاول، ويعول 3 أبناء، و"حسن عبودة"، صاحب محل مبيدات حشرية، ويعول 5 أبناء، وتم اعتقالهم جميعا قبل ذلك لفترات مختلفة. واقتادت قوات أمن الانقلاب المختطفين الثلاثة إلى جهة غير معلومة.

وطالبت أسر المختطفين منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وسرعة الكشف عن مكان احتجاز ذويهم؛ خوفا على سلامتهم. وحمّل أهالي المعتقلين وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الغربية، المسئولية عن سلامتهم.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اقتحمت "العتوة" بمركز ومدينة قطور بـ7سيارات أمن "بوكس"، وداهمت عددا كبيرا من منازل رافضي الانقلاب بالقرية.

وتعتبر "العتوة" القرية الأولى على مستوى محافظة الغربية من حيث دعم الشرعية ورفض الانقلاب، حيث تتعدد بها المسيرات المناهضة لحكم العسكر، وتتعرض خلال الفترة الماضية لهجمة أمنية شرسة.
 

Facebook Comments