رانيا زيدان

داهمت قوات أمن الانقلاب عددا من منازل مؤيدي الشرعية بمنطقة الكنيسة بالجيزة فجر اليوم، لكنها لم تعثر على أحد منهم فى المنازل التى تم مداهمتها، واعتقلت عمر وعلي عبد العاطي لا لجريمة ارتكباها، وإنما لتأييد والدهما للشرعية ورفضه الانقلاب الدموى .

وأكد شهود عيان من أهالى الكنيسة أن حملات ميلشيات الانقلاب مستمرة يوميا من الواحدة صباحا وحتى الرابعة فجرا

وقالوا إن قوات أمن الانقلاب تستخدم السيارات الملاكي والأجرة لاعتقال أنصار الشرعية خوفا من التعرف على ضباط الشرطة والتعرض لهم.

يشار إلى أن المداهمات لم تقتصر على مؤيدي الشرعية فقط وإنما شملت اقاربهم وأبناءهم وجيرانهم وأصدقاءهم.

Facebook Comments