فرت ميليشيات الانقلاب العسكري، منذ قليل، من شارع التعاون بالمطرية بعد اعتداءات استمرت لأكثر من 6 ساعات بالرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز على المتظاهرين الذي خرجوا في مليونية "القصاص مطلبنا" لاحياء ذكرى فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
ورغم الاعتداءات الوحشية لداخلية الانقلاب بالرصاص الحي والخرطوش إلا أن المتظاهرين صمود أمامهم وردوا عليهم بالحجارة والألعاب النارية.
وبحسب شهود عيان فقد ارتقى شهيدين من أبناء المطرية برصاص قوات الانقلاب التي انسحبت مدرعاتها وسط توقعات بوصول دعم من القوات الخاصة الانقلابية لاستكمال المذبحة التي قامت بها الداخلية اليوم بمنطقة المطرية. 

Facebook Comments