كتب أحمدي البنهاوي:

قالت نانسي عقيل -مدير مكتب منظمة فريدوم هاوس الأمريكية (بيت الحرية) بالقاهرة، والتي سبق أن صدر ضدها حكم بالحبس على ذمة قضية التمويل الأجنبي الشهيرة في 2012- إن الجواسيس المكلفين من قبل جهاز مخابرات الانقلاب، أو من وصفتهم بـ"أمنجية" يندرجون تحت وصف "#متآمر_واهبل".

ووضعت "نانسي" صورة لأحد الأشخاص بملامح مصرية، وعلقت "النهاردة لقيت الأمنجي اللي في الصورة دا واقف ورا عمود وبيصورني قدام الأوتيل في روما، رحت قلت له بتعمل ايه قالي مفيش حاجة، قلت له وريني التليفون، زقني فصورته".

وأضافت ساخرة: "ودا شيء حزين جدا لأن واضح إن فلوس تدريبات المخبرين بتترمي في الأرض. يا ريت حد يوصل للمسئولين في مصر إنهم لازم يهتموا بالأمنجية شوية.. مش معقول ٢٠١٧ وواقف مستخبي ورا عمود".

وعلى منشور الناشطة الحقوقية وردت عشرات التعليقات الساخرة، منها ما كتبه محمد عيد حلمي: "مكنشي معاه جورنال مخروم؟ الله يخيبه".

Facebook Comments