أثار حادث دهس مهندس بسيارة تحمل لوحة هيئة برلمانية يقودها طفل يبلغ من العمر 13 عامًا، حالة غضب شديدة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

كان إخطار من مديرية أمن أسيوط من مأمور قسم شرطة أبوتيج يفيد بإلقاء القبض على ”طفل 13 عامًا“ بعد دهس مهندس زراعي يدعي ”أحمد صلاح ومقيم أبوتيج“، والذي لفظ أنفاسه الأخيرة، وهو في طريقه للمستشفى بسيارة الإسعاف متأثرًا بإصابته.

وبالفحص والمعاينة تبين صحة الواقعة بطريق أسيوط سوهاج، أمام مطعم عباد الرحمن دائرة مركز أبوتيج.

وذكرت مصادر إخبارية أن “ع” نجل البرلمانية سهير الحادي عضو مجلس النواب عن دائرة أبوتيج بمحافظة أسيوط هو من كان يقود السيارة التي صدمت المهندس، ولم يكن في حالته الطبيعية، ولم يتحكم في قيادة السيارة فأودى بحياة المهندس قتيلًا.

فيسبوك