لا يمر يوم على سكان مصر إلَّا وتشهد البلاد العديد من الكوارث التي تلاحقهم منذ انقلاب العميل الصهيوني عبد الفتاح السيسي، وآخر تلك المصائب مهاجمة أسراب من النمل الأبيض لمنازل المصريين.

كان الآلاف من سكان أحياء الإسكندرية قد اشتكوا من وجود مستعمرات للنمل الأبيض بالملايين، ما يهدد منازلهم خاصة أثاث البيوت من موبيليا وباركيه، فضلًا عن انتقال هذه المستعمرات بين المنازل والمناطق.

مستعمرات

وكشف خبراء متخصصون في جامعة الإسكندرية عن ظهور مستعمرات جديدة للنمل الأبيض، من النوع الخطير المعروف بـ«Subterranean termite»، أو النمل تحت الأرضي، خاصة في مناطق وسط الإسكندرية، واكتظاظ المستعمرات الحالية، ما تسبب في تهييج النمل وحدوث إعادة عدوى النمل ذي الأفراد التناسلية المجنحة.

وقال الدكتور حسين عبد الله رزق، رئيس قسم علم الحشرات التطبيقي بزراعة الإسكندرية السابق: إن ظهور مستعمرات جديدة تم رصدها من النمل الأبيض المجنح، وهو جزء من دورة تكاثر الحشرة، وهو النوع الخطير، بسبب وقوع ما يسمى بالـ«فوران» نتيجة موجة الحر، وهو ما يصيب المستعمرات الحالية بالتهيج وإنتاج مستعمرات أخرى من الأفراد التناسلية المجنحة نتيجة إعادة العدوى، مشيرًا إلى أنه تم التعامل مع شكاوى عديدة وردت إلى الكلية بظهور هذه المستعمرات، خاصة في مناطق الشاطبى ومحطة الرمل ومصطفى كامل ومساكن القوات المساحة وجليم وفليمنج، وهو النوع الأخطر الموجود منذ سنوات في مناطق سموحة.

تهديد المنازل

فى حين قالت إدارة المكافحة بمديرية الزراعة بالإسكندرية، إن الإدارة تلقت مئات البلاغات عن ظهور أسراب النمل الأبيض “فوق أرضي” داخل منازل في مناطق مختلفة، وتبين من المعاينة إصابة 332 منزلًا.

وأوضحت إدارة المكافحة أن فصيلة النمل الأبيض “تحت أرضي”، والتي ظهرت أسفل عمارات سكنية، تقع 3 منها في نطاق حي وسط وواحدة في نطاق حي شرق، لافتة إلى أنه تم تنفيذ إجراءات الرش العلاجي لتلك العقارات والتأكد من سلامتها.

ويعتبر النمل الأبيض من الحشرات التي تعيش ضمن مستعمرات ضخمة، وكل مستعمرة تعيش بشكل سري ولها وظيفة خاصة بها، وسميت هذه الحشرات بالنمل الأبيّض بسبب لونها الأبيض، ويختلف هذا النوع عن معظم الحشرات الأخرى، مثل النمل والنحل، لأنها تعيش في مستعمرات متكاملة.

يطلق على النمل الأبيض اسم “الأرضة” لأنها تعيش وتختبئ داخل الأرض، وهذهِ الحشرة يتصلُ صدرها ببطنها كأنها قطعة واحدة، وقد وردَ ذكرُها بالقرآن الكريم بسورة سبأ، وهي الحشرة التي التهمت عصا سيدنا سليمان عليه السلام.

يتغذى هذا النوع على مادة السيليولوز والمتواجدة بكثرة في أثاث المنازل والأخشاب والسجاد والموكيت والستائر والأقمشة والملابس والمباني، لذلك تعتبر هذه الحشرة من الحشرات الخطيرة لأنها تلتهم وتقضي على أساس الأبنية والخشب والأثاث وكل ما هو مصنوع من الخشب، حيث تلتهم الأرضيات المصنوعة من الخشب والكتب والورق.

بلاغ لإنقاذ السكندريين

وقدم المهندس محمد فرج عامر، عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الصناعة بالمجلس، بيانًا عاجلًا إلى الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، للتعرف على آلية الوزارة في مكافحة النمل الأبيض الذي يهاجم مناطق عديدة في الإسكندرية وعدد من المحافظات، وتأكيد توفير المبيد المخصص لرش الوحدات السكنية والمنازل التي تعانى من النمل الأبيض، خاصة المجنح.

وأوضح «عامر»، في تصريحات له، أن خطورة النمل الأبيض ترجع إلى أنها تعتمد على مادة «السليلوز» في غذائها، وهذه المادة توجد بحوائط المنازل والمفروشات، وأنه بمجرد وجود تلك الحشرة بالمنزل يعنى هذا أن المنقولات الخشبية جميعها ستتلف في زمن قياسى، لأنها تحتوى على مادة السليلوز بوفرة، لأن الأخشاب هي الأغنى بالمواد السكرية، وكذلك الأسقف والأرضيات المصنوعة من الخشب.

أنواع مستعمرات النمل الأبيض

يعيش النمل الأبيض بمستعمرات، ويصل حجم كل مستعمرة إلى ثلاثين ألف حشرة بكل مستعمرة، وتنقسم هذه المستعمرة الضخمة إلى مجموعة من الطوائف، لكل منها وظيفة.

كما يعيش النمل الأبيض في العادة في مستعمرات جماعية تحت الأرض، حيث تنقسم الحياة في هذه المستعمرات لثلاث طبقات أساسية، وهي طبقة العمال، وطبقة الجنود، وطبقة المنتجين من الملكات والملوك المسئولين عن عمليات التكاثر، حيث تتصف طبقة النمل العامل بكونها غير مرئية إلا إذا تم اكتشافها في الحفر في الخشب، فهي تتغذى على الخشب وتسبب أضرارًا فيه.

Facebook Comments