أكدت حركة "نساء ضد الإنقلاب" أنه بارتقاء الطالبة إيمان أحمد برصاص قوات أمن الانقلاب اليوم الخميس في ذكرى مذبحة القرن، فقد أصبح هناك ثأر جديد للمرأة المصرية الثائرة .. مع قادة الانقلاب ومليشياته .
وقالت الحركة في بيان لها :" دماء زكية طاهرة .. تشعل فتيل الثورة والثأر .. وشهيدة تزف إلى الفردوس اليوم .. الشهيدة إيمان أحمد .. تلعن روحها قاتليها .. وتسلمنا الأمانة .. لنواصل النضال والكفاح الثوري .. ولنقتص لكل شهداء مصر الثورة .. منذ 25 يناير وحتى اليوم "
وأشادت الحركة بالمشاركة القوية والفعالة للمرأة المصرية الثائرة المرابطة على ثغر الثورة .. الرابطة على جرحي #رابعة و #النهضة .. رغم الألم .. التي لم ولن يثنيها الرصاص والقمع و لا الإرهاب الانقلابي عن طريق الثورة و الثأر. 

Facebook Comments