شن نشطاء كويتيون حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، رفضاً لزيارة أحمد الطيب شيخ الأزهر، على رأس وفد إلى بلادهم.

 

وأطلق النشطاء "هاشتاج" تحت عنوان "لا مرحباً بمفتي الدم"، في إشارة إلى موقفه الداعم للانقلاب العسكري في مصر ضد الرئيس الشرعي محمد مرسي.

Facebook Comments