دشَّن رواد موقع “تويتر” هاشتاج #”صفقه_القرن_لن_تمر”؛ وذلك ردًّا على إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، عن تنفيذ صفقة القرن المزعومة، معتبرين أنَّ الصفقة كأن لم تتم، وأنهم قادرون على عدم مرورها بفضل المخلصين من أبناء الأمة العربية والإسلامية.

وجاءت أغلب التغريدات تدين الواقعة والإعلان، حيث كتب حساب “جناب الكومندا المهم”: “أقسم بالله لو السيسي وكل حكام العرب يغوروا في داهية الوطن العربي هيقود العالم”.. #صفقه_القرن_لن_تمر”.

فى حين طالب “المصري” بنزول المصريين بعد غد الجمعة فى مظاهرات لنصرة القدس، وكتب: “اجعلوها لله وتعالوا ننزل #الجمعة_٣١_يناير بعد الصلاة عشان القدس أولًا وعشان إخواننا بفلسطين وبالمرة إسقاط العميل الصهيوني”. رد عليه “الراجل الغامض” فقال: “نازل لنصرة فلسطين وكسر الانقلاب”.

حماس: صفقة القرن مؤامرة جديدة لن تمر

بدورها أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن رفضها لإعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خطته للسلام والمعروفة باسم “صفقة القرن”، مشددة على أنها مؤامرة جديدة على الشعب الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، إن “أيدينا ودماءنا وبنادقنا وجماهيرنا مقدمة لإسقاط صفقة القرن، وسنقاومها بكل الأشكال لإسقاطها”. مشددا على أن ما صدر من بنود تتعلق بنزع سلاح المقاومة في غزة مجرد “أحلام”، وأن المقاومة حق مشروع للشعب الفلسطيني.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أن “صفقة القرن” مؤامرة جديدة على الشعب الفلسطيني وسنفشلها كما أفشلنا سابقاتها، وشدد على أن حماس “ترفض صفقة القرن ما أُعلن منها وما خفي”.

وتابع موجها خطابه إلى ترامب: “إنها فلسطين وليست شركة خاصة”. مؤكدا رفض الحركة لبنود صفقة القرن واستمرار الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وغردت نور صبرى قائلة: “#صفقه_القرن_لن_تمر.. لنا الأقصى ولن نرضى بتقسيمٍ.. ولو حشدوا جنودَ البغي قُطعانا.. لنا الأقصى بأكمله.. ومن آذاهُ آذانا.. وما علموا لقد أحيوا بنا جيلا.. يرى الأقصى له عِرضا.. وثأر العِرض إثخانًا”.

أما “رام الله أحمد” فقالت: “يسقط العملاء، يسقط الخونة، يسقط آل سعود، تسقط الرجعية وتسقط الوهابية الصهيونية.. #صفقه_القرن_لن_تمر”.

الإعلام الأمريكي يشكك في جدوى الصفقة 

وحظيت خطة ترامب التي أُعلن عنها، أمس الثلاثاء، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، باهتمام كبير من جانب الإعلام الأمريكي، رغم استمرار إجراءات عزل ترامب في مجلس الشيوخ.

وشككت وسائل الإعلام الأمريكية، في إمكانية إسهام الصفقة في إحلال السلام بالشرق الأوسط.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست”، إن الخطة تلبي كافة متطلبات إسرائيل، وإن ترامب أعلن عنها رغم استمرار التشكيك في مدى إمكانيتها جلب السلام للشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن ترامب أعلن عن صفقته المزعومة في وقت يصارع فيه مع إجراءات عزله من منصبه، وكذلك بالتزامن مع الأيام العصيبة التي يمر بها نتنياهو جراء قضايا الفساد التي تلاحقه.

كما أوضحت الصحيفة، في مقال تحليلي، أن صفقة القرن المزعومة لم تستطع جمع الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) على طاولة واحدة.

من جهتها، عنونت صحيفة “نيويورك تايمز” خبر الصفقة المزعومة بالقول: “ترامب كشف عن خطته المنحازة لإسرائيل بشدة”. وأكدت الصحيفة أن خطة ترامب لن تسمح بإقامة دولة فلسطينية مؤهلة على المدى البعيد.

وأشارت قناة” سي إن إن” إلى أن ترامب كشف عن خطةٍ تلبي احتياجات إسرائيل ويرفضها الفلسطينيون.

وأضافت أن إسرائيل تحظى بدعم قوي من قِبل إدارة ترامب، وأن طريقة كشف الخطة وموعدها، تعزز موقف نتنياهو في بلاده.

أمّا قناة “إن بي سي”، فقالت: “الاتفاقية أتاحت للجانب الفلسطيني إمكانية أن يصبح دولة وفقًا لشروط معينة، بينما اعترفت بالحقوق السيادية الكاملة لإسرائيل”.

Facebook Comments