لأنه يخالف أبسط قواعد المنطق، رفض مواطنون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الهجوم الذي شنته لجان الشئون المعنوية للسيسي وعباس كامل بصحبة كبار رجال التعريض من الأذرع الإعلامية على مختلف الفضائيات، مثل أحمد موسى ومصطفى بكري، بل وحوّله كثير من المغردين لمحور سخرية من الانقلاب، الذي دأب على تعليق فشله على شماعة الإخوان المسلمين.

وعلى هاشتاج #الاخوان_يفجرون_معهد_الاورام كتب "@hussiensaliem4" حسين سليم: "نظام غبي.. يعني بريطانيا علّقت رحلاتها منذ 10 أيام.. يعني في حاجة هتحصل.. وبعدين تقولي الإخوان.. الشماعة بتاعتكم الإخوان ومحاربة الإرهاب.. اااااااه يا حنان".

أما علياء مكي أو "lola abdou" فكتبت ساخرة: "ما تشوفوا شماعة تانى غير الإخوان علشان الشماعة اتكسرت من كتر تحميل الفشل اللى فى البلد عليها".

وأضاف "Ibrahim eladl 7" إبراهيم العدل: "والله يا جماعة ما كدب.. أنا كنت متابع الخبر لحد الساعة 4 الفجر.. قبل ما أنام قولت لصاحبي في الشغل أنا هصحى ألاقي الإعلام بيقول إن الإخوان السبب في الحادث، وحصل للأسف.. هي دي حجتهم اللي بيستخبوا وراها وبيصدروا المشهد  كل مرة.. حسبي الله ونعم الوكيل في الظلم".

وساخرا علّق ابن العربي "Ibn Arabi" بقوله: "الإخوان هما اللي ولعوا في محطة القطر، وهما اللي غلوا الأسعار، وهما اللي بيفتروا ويظلموا وبيعملوا أي حاجة شر في الدنيا.. أقولكم على حاجة كمان.. هما اللي أكلوا الجبنة".

وبشكل منطقي كتب :"Hassan Abdeilah" "العربية اتسرقت من المنوفية قبل الحادث بكام شهر.. لا وكمان اتنفذ بيها عمليات إرهابية.. طيب انتوا عارفين العربية اللي ليها أكتر من شهر مثلا في مصر ومش عارفين تجيبوها + أنت عاوز تفهمني إن هو كان شايل متفجرات من مسافة أكثر من 94 كم".

وعلق حساب "أهلاوي حر": "إخوان إيه يا جماعة حرام عليكوا كفاية بقى.. هما الإخوان اللي كانوا السبب في حادثة القطار.. ولا هما اللي خلوا سعر الدولار بـ١٨ جنيه ..ولا هما اللي بوظوا التعليم والصحة.. ولا هما المسئولين عن مجزرة بورسعيد والدفاع الجوي.. ولا هما اللي قتلوا نفسهم في رابعة!.. كفاية نظام غبي".

وأضاف حساب "هفسح نفسي وأبسطها": "اللي يقول الإخوان هما اللي فجروا القطر والمعهد.. يخرب بيت اللي ربط الجاموسة وسابك".

Facebook Comments