رّد مغردون ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي على نشرته مواقع وصحف تابعة لخلايا الإعلام الانقلابية عن اعترافات باطلة لمجموعة من المصريين بزعم تنفيذ وإنتاج أفلام "مفبركة" تضر الشأن المصري، مؤكدين أن ما تم نشره "كذب وتدليس وخداع".

وتناقلت أذرع الانقلاب خبرا مخابراتيا يزعم "رصد قطاع الأمن الوطني لعدد من الإخوان والمتعاونين معهم في البلاد يعملون على تنفيد مخطط يزعم المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية "مُفبركة"، مقابل مبالغ مالية ضخمة، وتتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية في البلاد والترويج للشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة لبثها بقناة الجزيرة، تنفيدا لتوجهات التنظيم الإرهابي".

أكاذيب وهبد

رد مدونون ونشطاء على أكاذيب العسكر وأذرعه؛ حيث كتب "علي" ردًا على تلك الأكاذيب فقال: صراحة ما فيه أكذب من الإعلام المصري. صرتم مسخرة. وتبع الإمارات.

https://twitter.com/cali82870072/status/1263808972764721152

محمد الكوالي قال ساخرا: أي هبد وخلاص.

https://twitter.com/MohamedElkolal9/status/1263809163794284544

وعلق حساب" قاهر العبيد والمعيز العائد" فكتب: ألم تقولوا قضيتم على الإخوان فلماذا تخافون من محتوى إعلامي إن كنتم صادقين؟.

https://twitter.com/Boom5613/status/1263810821764911106

وغرد "كابتن يوسف" على مشهد أحد المصريين تحت التعذيب وهو يعترف فقال: "يا كلاب عملتوا في الشاب إيه عشان يطلع يقول كدا؟ الفجور والكفر باين في كلامه من أفعالكوا معه".

https://twitter.com/BroMorata/status/1263811527439761408

بينما علق خليل مليكي: كل فاشل في حياته في أعماله في سياساته يتحجج بالإخوان كفاكم تحجج بالأوهام أنتم فاشلون أنصحكم الإقرار بالفشل نصف النجاح ..فعليكم أن تعترفوا قبل فوات الوقت.

https://twitter.com/3c0gxYWTYZ1K4Id/status/1263820195572916226

أكاذيب مكررة

وشملت عمليات التلفيق إعلاميين مصريون بالخارج منهم: معتز مطر ومحمد ناصر وعبد الرحمن يوسف القرضاوي. وزعمت أنهم قاموا باستغلال كل من "شركة تيم وان برودكشن للإنتاج الفني"، بمنطقة المعادى بالقاهرة، بالإضافة إلى استديو بمنطقة عابدين تحت اسم "بوهمين"، بالإضافة إلى تعاقدهم مع أحد العاملين بالمجال الإعلامي لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيئ للدولة تمهيدا لبثها عبر قناة الجزيرة.

وضمت القضية المزعومة عددا من الأسماء التي تم الإعلام قبل أيام عن اعتقالها بشكل متتالي، منهم مسيحي، سامح حنين فهمي، بالإضافة إلى المنتج السينمائي معتز عبد الوهاب، وأحمد ماهر عزت مدير ومشرف إستوديو "بوهمين"،  وهيثم حسن عبد العزيز محجوب، ومحمد عمر سيد عبد اللطيف. 

Facebook Comments