فضح مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي وسمًا دشنته أذرع المخابرات الإلكترونية تحت عنوان "#مصر_لن_تركع_ابدا"، معتبرين أن الشعار المفضوح لا يعبّر عن الواقع الحالي فى زمن الانقلاب العسكري.

حيث قال الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل: "اغضب بقى يا سيسي!".

وأضاف حساب "بلحة" أن "#مصر_لن_تركع_ابدا.. مصر ركعت وهتفضل تركع طول ما واحد عميل يحكمها اسمه بلحة.. عمال يماطل 6 سنوات من التفاوض ليس لإيجاد حل بل إعطاء الوقت لإثيوبيا في كل السد.. حسبي الله ونعم الوكيل.. خلاص إثيوبيا ستتحكم في المياه التي ستمر لمصر.

أما "الشيخ حسني" فقال: "الحق الجيش بيعمل إيه.. بيبيع كمامات.. هو ده الجيش اللى بيتكلم عن الحرب بيبيع كمامات وسندوتشات في رمسيس.. لا ويسرق من القروض.. وعشان تنسد يعلى الكهرباء على الشعب.. كده كده شعب أهبل مش فاهم اشغل الشعب بسارة حجازي ونخرب احنا البلد دي.. شعب ماشى ورا الإشاعات خليكم كده ساكتين".

وغرد "السعيد صالح": "#مصر_لن_تركع_ابدا.. طب قول والله والله".

وسخر حساب "فوقو بقى" قائلا: "#مصر_لن_تركع_ابدا.. ايه خلاص هنضرب السد ولا إيه؟".

وأضاف "البرنس": "اديني شعارات وخليك في البلاعات #مصر_لن_تركع_ابدا".

أسامة شلبى قال: "السيسى.. طق حنك".

نور الهدى قالت: "اللي قال #مصر_لن_تركع_أبدًا كان عنده نظرة مستقبلية ومتعجب.. من يوميها ومصر مقضياها #صلاوات_في_جنازات".

Facebook Comments