هدَّدت نقابة الصحفيين العراقيين، أعضاءها باتخاذ إجراءات رادعة بحق من يثبت زيارته إلى الكيان الصهيوني، تصل إلى الفصل من عضوية النقابة.

وقالت النقابة، في بيان لها، إن “النقابة اطّلعت على الأنباء التي أعلنتها وزارة الخارجية الإسرائيلية، عن أن وفدًا يضم صحفيين عربًا، بينهم سعوديون وعراقيون، سيزورون إسرائيل الأسبوع المقبل”، مؤكدة أن “تلك الزيارة تتقاطع تماما مع توجهاتها ونهجها الوطني، الرافض لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومواقفه العدائية تجاه الدول العربية وشعوبها، واغتصابه لأرض فلسطين والانتهاكات الصارخة وممارسات القتل والتشريد التي يتعرض لها شعب فلسطين العربي على أيدي جنود الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضافت النقابة “سنتخذ إجراءات وعقوبات رادعة بحق أي صحفي عراقي تثبت زيارته لإسرائيل الآن ومستقبلا، بما فيها عقوبة فصله من عضوية النقابة”.

وكانت الخارجية الصهيونية قد أعلنت عن وصول وفد يضم صحفيين سعوديين وعراقيين، إلى الكيان الصهيوني من أجل زيارة بعض الأماكن والاجتماع بأعضاء الكنيست ودبلوماسيين آخرين، ونشرت صفحة الخارجية الصهيونية على تويتر (إسرائيل بالعربية) تغريدة قالت فيها: “وصل إلى إسرائيل وفد من ستة إعلاميين من دول عربية تستضيفه وزارة الخارجية. لأول مرة يشارك في الوفد صحفيون من السعودية والعراق”.

وأضافت الخارجية الصهيونية قائلة: “سيزور الوفد متحف تخليد ذكرى الهولوكوست والكنيست وأماكن مقدسة في أورشليم القدس. ويعقد الوفد اجتماعات مع أعضاء كنيست ودبلوماسيين، إلى جانب جولة في البلاد”.

Facebook Comments