اتَّهم عماد أبو حسين، نقيب الفلاحين، حكومة السيسي بالفشل في تسويق محصول القطن رغم الوعود السابقة بشراء الإنتاج من الفلاحين.

وقال أبو حسين، في تصريحات صحفية: إن المحصول يواجه أزمة تسويقية حاليًا بالوجه البحري، بإنتاجية تقدر بـ2 مليون قنطار قطن، بسبب رفض الشركات والجمعيات الزراعية التعاقد على شراء المحصول من المزارعين، لزيادة سعر الفائدة والتكلفة، ولجوء الشركات إلى استيراد الأقطان الأجنبية منخفضة السعر.

من جانبه، أكد محمد عبد الستار، نائب نقيب الفلاحين، مواجهة المحصول 4 أزمات تحول دون عودته لسابق عهده، مشيرا إلى إعلان الشركة القابضة للغزل والنسيج عدم التعاقد مع المنتجين.

وأضاف عبد الستار أن بداية المشكلة كانت في إعلان مركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، عن زيادة المساحة من 220 ألف فدان عام 2017 إلى 320 ألف فدان هذا العام، بواقع  100 ألف فدان زيادة، وتحديد الحكومة في مارس الماضي أسعار القطن بسعر 2500 جنيه  للقنطار للوجه القبلي، و2700 جنيه للقنطار بالوجه البحري.

رابط دائم