كشفت الدكتورة كوثر محمود، نقيب عام التمريض، عن آخر إحصائيات شهداء كورونا من "أطقم التمريض"، حيث قالت إن هناك 10 وفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

نقيب عام التمريض، فى حوارها ببرنامج "هذا الصباح" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، قالت إن هناك دورًا كبيرًا تقوم به أطقم التمريض خلال هذه المرحلة لمواجهة فيروس كورونا، باعتبارهم خط الدفاع الأول عن صحة المواطنين، من خلال قربهم من المرضى وتقديمهم 70% من الخدمات التي تقدم لهم في المستشفيات.

وأوضحت نقيب عام التمريض أن المستشفيات الحكومية تمتلك حوالي 220 ألف ممرض وممرضة، مؤكدة أن أزمة فيروس كورونا ألقت الضوء على أهمية التمريض في مصر.

شهيد كورونا الـ38 بالجيش الأبيض

فى شأن متصل نعت النقابة العامة لأطباء مصر، اليوم الأربعاء، الشهيد الدكتور محمد عنتر، مدرس الفارما بكلية طب الأزهر بدمياط، الذي توفي إثر إصابته بڤيروس كورونا، داعية المولى- سبحانه وتعالى- أن يسكنه نعيم جناته مع الأبرار والشهداء، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان، مشيرة إلى أنه الشهيد رقم 38 من الأطباء بسبب الفيروس.

كان الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، قد التقى وزيرة الصحة هالة زايد، وأكد جميع مطالب النقابة السابقة، والأهمية القصوى لقيام الدولة بالمهمة القومية التي تتمثل في حماية الفرق الطبية حتى تستطيع الاستمرار في القيام بمهامها الوطنية تجاه المجتمع والمواطنين جميعا، كما أكد أهمية التغلب على العقبات التى تقف أمام تنفيذ قرارات الدولة لحماية الفرق الطبية.

ومع تساقط أعداد الشهداء والمصابين، تباينت آراء الشارع وردود فعلهم عقب إعلان رئيس حكومة الانقلاب، مصطفى مدبولي، التخفيف التدريجي لإجراءات الحجر الصحي.

إذ احتج البعض على القرار، معتبرين أن الزيادة الملحوظة في أعداد المصابين تستلزم فرض حجر كامل على البلاد، فيما يتخوف البعض الآخر من إغلاق الاقتصاد ومن عدم تمكنهم من تحمل نفقات العيش دون مساعدة من الحكومة، لذا فهم يرحبون بإعادة فتح المنشآت الاقتصادية والأعمال الصغيرة.

Facebook Comments