الحرية والعدالة

أكد بكرى أبو الحسن، نقيب الصيادين بالسويس، أن جثة الصياد المصري الذي قتلته البحرية السعودية أثناء مطاردتها أحد مراكب الصيد المصرية التي دخلت مياهها الإقليمية بطريق الخطأ، لم يتم نقله إلى مصر منذ 16 يومًا، مشيرا إلى أن البحرية السعودية تحتجز 41 صيادًا مصريًّا حتى اليوم.

وأضاف أبو الحسن- في تصريحات صحفية اليوم- أن ميناء "الأتكة" بالسويس استقبل قارب الصيد "الحاج عشري"، وعلى متنه 66 صيادًا مصريًّا، بعد أن أفرجت عنهم السلطات السعودية لدخولهم مياهها الإقليمية، فيما لا يزال مركبا الصيد "الكعبة الشريفة" و"بركة الحاج رشاد"، تحت قبضة البحرية السعودية حتى اليوم، وعلى متنهما 41 مصريًّا.

 

 

Facebook Comments