دشّن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “راجعين”؛ لبدء إحياء الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير 2011.

وغرّد الناشطون على الهاشتاج، حيث كتب حساب “الثورة تجمعنا”: “هو صحيح كثير خذلوا الثورة وباعوها.. بس فى النهاية إنت اللى محتاج.. الثورة علشان كرامتك.. علشان حياتك علشان أحلامك.. علشان تعيش فى بيئة نظيفة.. ولو سكت هتبقى إنت كمان من اللى باعوا الثورة”.

صفحة “ثـورة 25 ينـاير 2011” كتبت تويتة قالت فيها: “اعرف عن ثورة يناير.. خرج الآلاف فى شوارع القاهرة والمحافظات بشكل عفوي ليشكّلوا أول مشهد ثوري من مشاهد الثورة التي لم تكن بتخطيط مسبق، بل بإيمان راسخ بأن مصر تستحق أن نخرج جميعًا من أجلها، مرددين هتافات “يسقط يسقط حسني مبارك” و”الشعب يريد إسقاط النظام” و”عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية”.

وغرد حساب “ثورة 25” قائلا: “باقي أيام على ذكرى أشرف ثورة وأنقاها.. ثورة يناير.. رحم الله الشهداء.. الورد اللي فتح في جناين مصر.. يسقط حكم العسكر”.

كرامة المصريين

وكتب محمد سعد متأسفًا: “أنا أوجه رسالة لكل إنسان على وجه الأرض.. أنا شخص من الداعمين والقائمين والمسئولين على حملة تمرد، إنني من الآن أعلن بعد تفكير شديد وبعد تفكير عميق ومدة تفكير طويلة، أنني بريء مما حدث في 30/6/2013 وما بعدها، والله على ما أقول شهيد.. وأنا حاليا شبه مرتاح جدا”.

أما عمرو عز فكتب: “قامت ثورة يناير.. لله وللوطن، ضد الظلم والفساد والاستبداد من أجل تحقيق الحرية والعدالة واستعادة كرامة وقيمة وفعالية المصريين”.

كما وضعت صفحة “ثورة يناير من البداية إلى النهاية” مقطع فيديو تحت عنوان “ثورة الشعب”، قائلة: “يسقط كل من خان الثورة التى راح ضحيتها أكثر من 850 شهيدًا.

كلاب جهنم

الناشط “مطلوب زعيم” غرد قائلا: “حلم نتمنى تكراره، وسنظل نحلم به حتى ترجع إلينا بلدنا”. وأضاف خالد محمود: “ثورة يناير للوطن راجعين”.

أما “نور” فنشر صورة لبدايات يناير وتحتها: “قمة السعادة والفرحة وروائح يناير وبشرى الخير إن دم إخوتنا حاضر.. وثورة يناير اللي فتحت باب الحرية”.

د. رضوان المنيسي قال: “الثورة لم تفشل- بل من فشل هو الجيش والشرطة وأجهزة الأمن والقضاء والإعلام وكل من خرج على الدين والأخلاق وثوابت الوطن والديمقراطية في 30 يوليو 2013.. لقد فشلوا في حمايتها من الخونة.. فشلوا في حماية الأرض والعرض وتركوا كلاب جهنم تقتل كل نبيل وجميل في بلد الثورة”.

انفجار الشارع

فى سياق متصل، قال الإعلامى محمد جمال هلال: إن نسائم اقتراب ذكرى ثورة يناير 2011 موجودة الآن نشمها وتظهر نسماتها فى العام الجديد 2019، بكل مقوماتها فى الشارع المصرى.

وأضاف “هلال”، فى برنامجه “من الآخر” على تلفزيون وطن، “إذا تحدثنا عن “يناير” فدعنى أحدثك عن القمع والقتل والتنكيل بملايين المصريين، وهذا دليل على أن مقومات الثورة موجودة فى الشارع، وحالة الغضب تتصاعد، والظلم موجود ليل نهار، فضلا عن الحالة الاقتصادية المتردية تشعل انفجارًا فى الشارع كما حدث فى 25 يناير 2011.

Facebook Comments