تصدر هاشتاج “#ريهام_سعيد” قائمة الهشتاجات الأكثر تداولا عبر موقع تويتر، رفضا لتطاول الإعلامية الانقلابية ريهام سعيد على ذوي السمنة من المصريين، مؤكدين ضرورة التصدي لإساءات وتطاول الأذرع الإعلامية للانقلاب على الشعب المصري.

وكتبت أمنية علي: “مذيعة سيئة وعمري ما حبيتها وهي سبب دخول برامج الدجل والشكل ده في مصر ربنا يعافينا ويرحمنا من الاشكال دى”، فيما كتب التـــــركي:”بعد ما خلصت تجاره بوجع الناس ومشاكلهم وكل شويه تطلع تخترع حاجه انها تعبانه دلوقتي طالعه تتكلم عن الناس التخينه وتقول انهم عبء علي اهلهم والدوله.. انتي دافعه حاجة من جيب ابوكي ، يعني حد فيهم قالك تعالي غديني.. مش هنخلص الاشكال دي بئا”.

وكتب عاطف الإسكندراني :”تكذب كما تتنفس نست الله فأنساها التوبة والرجوع انها صاحبة كذبة الدجل والعفاريت هي ذراع من اذرع النظام في الالهاء لا بارك الله فيكي ولو انها في دولة حقيقية ماظهرت علي الشاشات”.

فيما كتبت مها: “انا كنت بحترمك جدا وبشوف فيكي ست عندها مبدأ و مثقفة..بس بعد الكلام دا اكتشفت انك فارغة و هبلة لان التخن له اسباب ممكن تكون مرضية..و انتي ربك ابتلاك بمرض كان ممكن تموتي منه و مع  دا ما اتعظتي..العبء اللي فعلا على اي دولة هو ناس بتفكر بطريقتك.. خسارة يا ريهام”، وكتبت أميره محمد:”اتريقتي علي الناس لي جسمها مليان ونسيتي ان ده ابوكي.

وكتب أمير طعمة: “حتي الحماقة لازم يبقي ليها حدود و خطوط حمراء”، فيما كتبت مروة محمد: “انسانه مريضه نفسيا وعنصريه لابعد درجه الاشكال”، وكتبت جيهان عطية :”بصراحه إنتي اكبر عبئ علينا وتشويه لينا احنا كمصريين بتكلمي بأسلوب مستفز دون مراعاة مشاعرهم.. مين قالك أن الواحده لما تكون زايده بالوزن تبقي كده فقدت أنوثتها قمه في الجهل و المتاجرة بمشاعر الآخرين لغرض التطبيل مش اكتر”.

وذكرتها شهد صالح بعدد من الانقلابيات السمينات، وكتبت: “انتصار السيسي إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة”، فيما كتب عبد الرحمن:”كلام هذه المرأة ينضح عنصرية وجهل وأمراض غير قابلة للعلاج هذا النموذج هو خطر على الإعلام” .

وكتبت شيماء محمد: “بجاحه و حقاره و وضاعه مشوفتش كده.. والله ما في حد عبء ولا بيشوه المنظر قد الناس المتخلفه البجحه دي..حسبي الله ونعم الوكيل”.

Facebook Comments