كتب أحمدي البنهاوي:

تصدر هاشتاج "#فلسطين_هتتحرر_امتي" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قبل قليل واحتل المركز الثاني في قائمة التريند، وطرح النشطاء على "الموقع" مساء اليوم الأحد، حملة واسعة تصدر فيها الوسم الخاص وحصد في الساعات الأولى من إطلاقه أكثر من 50 ألف شخص، معبرين عن آمالهم بالتحرك العربي تجاه القضية الفلسطينية وضرورة الوحدة العربية، فيما انتقد نشطاء حالة الانقسام العربي والديكتاتوريات العربية حجر العثرة في تخليص القدس من اعدائها.

كما طالب نشطاء في تغريداتهم المتضامنة مع قضية المسلمين الأولى، باعتبارها عربية إسلامية وليست فلسطينية فقط، بإنهاء العلاقات الآثمة المسماه بالعلاقات الطبيعية والشراكة الأمنية بين الدول العربية والاحتلال الصهيوني.

وغردت "نورا الأمين" عبر حسابها قائلة "Unfortunately, I don”t think anytime soon" وتعني لا أظن أظن أن ذلك قريبا!!

أما مريم عصام ومن خلال حسابها "ريمٰا™∆‏" فقالت "صهيوني كلب خسيس دمك حلال ورخيص".

Facebook Comments