تصدر هاشتاج #لساها_ثوره_يناير و#نازلين_يوم٢٥ الجديد بالدعوة للنزول من جديد أحيّت روح ثورة يناير وتضحايتها الثمينة كأعظم حدث في تاريخ مصر الحديث أراد أبناؤها بناء مصر جديدة غير مرتبطة إلا بتحقيق أفكارهم الطموحة.

النظرة المباشرة على الهاشتاجات تعطي الأمل في رغبة جامحة في الوقوف بوجه الثورة المضادة والذل والتبعية الذي خلفه حكم العسكر بدمويتهم وخيانتهم للتراب والمياه والغاز، فضلاً عن فشلهم وتوريطهم البلاد في الديون.

يقول حساب “بكره أحلى”: “٢٥ يناير تعني اننا نريد أن نعيش احرار.. اننا نريد أن نصنع  احتياجاتنا.. اننا نريد أن نختار من يحكمنا.. اننا نريد أن نكون مثل باقي الشعوب.. اننا نريد أن تتقدم بلادنا”.

أما حساب “sayed maarouf ” فكتب ساخرا من تصريحات السيسي قبل توليه المنصب وبعد مرور 6 سنوات: “طيب نصدق انهي واحد فيكم يا ريس  .. ولا تناقض مصالح”.

وأضاف حساب “I love you Egypt”: “بلادنا لينا .. احنا نحميها ونصونها ونحافظ عليها .. بلدنا إن شاء الله بكرة أحلى.. الله المنتقم من الخونة والعملاء وسارقي قوة الشعب”.

وفي تراتبية مشاعر كتب “نضال”: “الثورة دي بداية زي الهجرة والميلاد .. الثورة دي بسملة …كمل بقي الاية .. مع كل مرة قراية حسنها بيذداد .. والاية تجري تسلم أختها الراية.. من غير نهاية وحتي الوقف مش معتاد .. وبكرة أيامنا تبقي حكاية ورواية  ..عن ناس بيباتوا حفايا أصبحوا الأسياد!”.

وقال الباحث في الآثار نجاح علي سليمان: “لو تفتكر موقعة الجمل .. بالليل بعد ما خلصت وخلفت وراها إصابات كتيييير وشهداء .. كنا بنصبر نفسنا بالغناء والضحك الذي كان هيستيريا أحيانا .. وإن شاء الله راجعه أيام الميدان .. طول ما #لساها_ثورة_يناير في قلوبنا”.

الإعلامي أسامة جاويش قال: “ولو كنت آخر حد باقي بعد ما مات الجميع.. ولو كنت آخر حد باقي بعد ما ندم او يأس او اتكسر الجميع .. هتفضل ثورة يناير وكل ما فيها هي الروح والنفَس والانتصار والذكرى الحلوة اللي مقوياني عالحياة”.

ثورة قادمة

وبإحساس الواثق قال محمد حمام: “هى ثورة ان شاء الله وبإرادة الله ولن يطول ليل الظالمين”.

وأضافت صفحة “شباب ضد الانقلاب”: “ثورة 25 يناير 2011 هي الثورة الأعظم في تاريخ مصر.. ثورة 25 يناير هاتفضل علامه فارقه في قلوب المصريين ولن يستطيع أحد محوها كما لم يستطع أحد محو هذه الصورة من ذاكرتنا .. لبيك اللهم ثورة لا تبقي ولا تذر”.

أما حساب “AmrAmr” فأضاف “اذكرونا بأننا حاولنا حاربنا طاغية وكنا نظن أننا أسقطنا نظام كونو فخورين بثورتكم بشهدائكم بأخوانكم المعتقلين لاتحيدو عن طريق الحق أنتم من صنعتم ثورتكم وليس هؤلاء الأيقونات المزيفة فقط انتصرو للحق فالحرية الحق فالعدالة والكرامة عاشت ثورة يناير .. #فخور_بثورة_يناير “.

نازلين ليه

وأجاب مغردون عن أسباب النزول فكتب “Salah”، “#لساها_ثورة_يناير وان شاء الله #نازلين_يوم٢٥  علشان نقول للظالم والفاسد والقاتل لا ومحاكمة ثورية فورية”.

أما حساب “AboAbdo” فقال: “يالا يا مصري شد الحيل  بتموت كل يوم بلا ثمن يا لا نحقق حلمنا في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية  ولو متنا يبقي بثمن”.

وفي تغريدة تالية “.. يناير الحلم بالحرية والكرامة والعدالة لن نمل  لتحقيقة الثورة هي الحل”.

وبرأي “أبو سليمان”، “هتفضل ثورة يناير وكل ما فيها هي الروح والنفَس والانتصار والذكرى الحلوة اللي مقوياني عالحياة”

ولخصت الدكتورة ريتاج “Dr\Retag” السبب فكتبت “علشان نعيش أحرار”.

وأكد حساب ” الرئيس الشهيد مرسي” نفس السبب فكتب “حلم الحرية والكرامة ..وما زلنا ننتظر تحقيقة”.

فيما علق “ثورة شعب”، “عايزيين يمحوا #ثورة_يناير من التاريخ بس مش هيعرفوا ..انتم متعرفوش أنها محفورة في قلوبنا يا ولاد ال… #ارحل_يا_سيسي”.

Facebook Comments