تصدَّر هاشتاج #هتغور_ياسيسي على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع مطالبات برحيله في لبنان مساندة للثورة ضده في مصر.

وقال البعض، إن السيسي لا بد أن يرحل بعدما صار مسخًا ودُمية بين شعوب العالم العربي، يتم الاستهزاء به في كل المحافل بدعوى تأثيره المقزّم للدول العربية.

في حين طالبه النشطاء بالرحيل وهو يخص طلبة الكليات العسكرية بـ"كشف الهيئة" المعروف، أنه إما واسطة أو رشوة أو يجمع بين الخبيثتين.


 

وكتب الإعلامي "أحمد منصور" ضمن الهاشتاج قائلا: "سابقة فى تاريخ الالتحاق بالكليات العسكرية.. #السيسى مرعوب من ضباط الجيش صغار ومتوسطي الرتب.. لذلك يحضر بنفسه امتحانات القبول المعروفة باسم "كشف الهيئة" للطلاب الجدد فى الكليات العسكرية حتى يضمن ألا ينقلبوا عليه مستقبلًا.. يعتقد أنه يمكن أن يبقى فى السلطة حتى يتخرج هؤلاء".

أمَّا الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل فكتب: "لا يعرف السيسي من كليات مصر إلا الكليات العسكرية وكلية الشرطة.. ولما حب يجوّد راح كلية الطب العسكرية!.. لن تجد زيارة واحدة في مدرج كلية هندسة أو تجارة؛ لأن "السوفت وير" لا يقرأ إلا باللغة العسكرية، أما الباقي رعايا  مالهومش تلاتين ألف لازمة!! #ارحل_ياسيسي" .

وعبَّرت صفحة "أسرار محمد علي" عن تبنيها للهاشتاج، وطالبت المدونين بأن "غرد وادعم أهالينا في سيناء ضد اللي يحصل لهم كل يوم، وكمان خليك فاكر أن الخلاص من الأوزعة الفاشل هو أول خطوة في حل مشكلة سيناء وكل مشاكل #مصر".

وكتبت "سلـسـبيـل" عن فقدانها الثقة في الرجل الرشيد: "والنبي يا جماعة معدش حد يقولي شرفاء الجيش والشرطة والهبل ده.. لا الجيش فيه شرفاء ولا الشرطة كمان.. كلهم طالعين واكلين نازلين واكلين.. والشريف منهم واكل بالجزمة.. لو مش هنحرر نفسنا بإيدنا.. يبقى نخرس أحسن ونفضل ناكل من الزبالة ونشرب من الصرف الصحي كمان".

وعرض "إسلام عبده" بعض ثورة من ثورة يناير 2011، وقال: "انشروا صور ثورة يناير بيخافوا منها".

وقال الإعلامي أسامة جاويش مخاطبا الجنرال "المهزأ": "أخبرني بالله عليك ماذا بينك وبين الشعوب العربية حتى تُسَبَّ وتُشْتَم.. بمختلف اللهجات والألحان.. من العراق إلى لبنان.. وفي الجزائر وفي السودان.. وفي تونس والمغرب وكثير من البلدان.. أخبرني يا هذا هل كل الشعوب العربية إخوان؟".

واتفق مع "Ahmed Filex" فقال: "الشعوب العربية فرحانين بيشتموا السيسي.. عاملين ثورة يشتمون السيسي.. في ماتش كورة يشتمون السيسي.. زعلانين يشتمون السيسي.. ماذا بينك وبين ربك علشان تكون مهزأ بالشكل ده".

وكتب "المجد للشهداء": "وحق البنات.. هيرجع حق مريم وزبيدة وأم زبيدة وسندس وشيماء وأسماء حق كل مصري لازم هيرجع يا سيسي".

وكتبت  "minush": "الأوزعة الجعان وزمرته السعرانة بياكلوا عيش من الإرهاب سبوبة مش عايزينها تخلص فطبيعي بيشجعوه".

Facebook Comments