كتب أحمد علي

تواصل محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء، تاسع جلسات القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية" أبشع مذبحة شهدجتها البلاد فى تاريخها الحديث على مر العصور.

وتضم القضية الهزلية 739 من مناهضى الانقلاب العسكري الدموى الغاشم؛ حيث تتحول الضحية إلى جانٍ فلم تشمل قائمة الاتهام أى من رجال اﻷمن والجيش، الذين أشرفوا على عملية فض الاعتصام ونفذوها، والتي خلفت أكثر من ألف قتيل، من ‏المعتصمين المدنيين السلميين في أكبر مذبحة شهدها التاريخ المعاصر.

أيضا تواصل المحكمة ذاتها المنعقدة بمحكمة عابدين، جلسات محاكمة أحد مناهضى الانقلاب  العسكرى الدموى الغاشم فى القضية الهزلية المعروفة بأحداث حلوان والتى تحمل رقم 23596 لسنة 2015 جنايات حلوان بزعم حيازة مواد متفجرة في منطقة حلوان ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع للمرافعة.

كما تعقد محكمة الجنح ثالث جلسات محاكمة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، على خلفية اتهامه "بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر".

واستمعت المحكمة بالجلسة الماضية، إلى طلبات المحامي علي طه، رئيس هيئة الدفاع عن المستشار هشام جنينة، والذي طلب مخاطبة النيابة العامة لتقديم ما لديها من بلاغات وعددها 100 بلاغ بشأن وقائع الفساد وتقارير الجهاز، بالإضافة إلى سماع شهود الإثبات.

Facebook Comments