كتب- إسلام محمد

استنكر نشطاء الإفراج عن هشام طلعت مصطفى باعتباره مريضًا في الوقت الذي تمتلئ فيه السجون بالمئات من المصابين بأمراض خطيرة.

 

ومن ناحية أخرى ربط بعض النشطاء بين الإفراج عن"مصطفى" الذي سجن بسبب تحريضه على قتل المطربة سوزان تميم، وشراء مجموعته 500 فدان مؤخرًا بالعاصمة الإدارية الجديدة بمبلغ 4،4 مليار جنيه.

 

وأشار آخرون إلى أن" مصطفى" لا يستحق العفو وفق القانون: لأن المدة التي يفترض أن يقضيها في السجن تتجاوز 11عاما، بحيث تعتبر ثلاثة أرباع المدة، أما المدة التي قضاها لا تتجاوز 66 في المئة من مدته.

Facebook Comments