يقول سعد مرتضى، أول سفير لنظام عسكر مصر في الكيان الصهيوني: إن بطرس غالى شجعه «إنك ستكون بذلك أول سفير لمصر في إسرائيل.. وستدخل التاريخ»

وعرض مرتضى- في كتاب أصدره- بعضًا مما يتصف به “الشعب الإسرائيلي” فقال: «إنه شعب يتمتع بالنشاط والحيوية مع القدرة على التخيّل والابتكار، كما يتصف بالمرونة والتكيف السريع على الظروف الجديدة، ولا يلتزم المفكرون فيه بالنظريات والنصوص التي درسوها في الكتب، بل يستخدمون عقولهم وخيالهم، كما أنهم يطوّرون مراكزهم بسرعة، ويستفيدون من الأوراق الرابحة في أيديهم، ولا يقولون “لا” النهائية في البداية، ولكنهم يدفعون خصومهم إلى الرفض، لأنهم مفاوضون مهرة وعنيدون، ولا يعتمدون على الحق وحده، ولكنهم يستندون إلى الأمر الواقع والقوة، كما أن الوعى السياسي متقدم في إسرائيل، ويثق الإسرائيلي في إعلامه ومسئوليه؛ لأنهم عادة ما يتحدّثون بحرية وصراحة غير متوفرة في بعض دول المنطقة.. إنهم لا يُخفون الحقائق عن أنفسهم، ويسمّون الأشياء بأسمائها الحقيقية، ويعترفون غالبا بالفشل وبخسائرهم العسكرية».

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

Facebook Comments