نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على حسابه في موقع تويتر، سلسلة تغريدات حزينة تدل على أنه يمر بعلاقة صعبة مع الكونجرس مع تضمينها ببعض الصور، بُعيد اجتماع الأربعاء الماضي، قال فيها “إنّ أسماء رفيعة من الحزب الديمقراطي غادرت اجتماعًا مصغرًا ومغلقًا معه حول سوريا وهي غاضبة”.

وجاء في التغريدة الأولى التي نشرها ترامب، والتي جمعت كلاً من نانسي بيلوسي، وتشاك شومر، زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، وستيني هوير زعيم الأغلبية في مجلس النواب، وعلق عليها قائلاً: “هل تعتقد أنهم يحبونني؟”.

واتهمت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، ترامب بفعل ما يسهل النفوذ الروسي في الشرق الأوسط، وأشارت إلى قوله إنه وعد بإعادة الجنود إلى الوطن، متسائلة: “هل الوطن هو السعودية؟”.

نبع السلام

وكشف ترامب عن موافقة السعودية على دفع المزيد من الأموال مقابل إرسال جنود إضافيين للمملكة، وأعلنت واشنطن عن أنها ستنشر ثلاثة آلاف جندي إضافي في السعودية لمساعدتها على تعزيز دفاعاتها، وتخطط لتزويد الرياض بمعدات عسكرية تشمل مقاتلات ودفاعات جوية.

ووافق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة على مشروع قرار يندد بقرار الرئيس دونالد ترامب، سحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، والذي انطلقت على إثره عملية “نبع السلام” التركية بمشاركة من الجيش الوطني السوري المعارض.

ويظهر التصويت حجم الرفض الشديد في الكونغرس من تحرك ترامب، والذي كان مفاجئًا للمشرعين الأمريكيين، وقال إليوت إنجيل، الرئيس الديمقراطي للجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، الذي رعى مشروع القرار: “كان ذلك خيانة لشركائنا، كان هدية لروسيا وإيران ولتنظيم الدولة والأسد”.

وفي وقت سابق سخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تجمع انتخابي كثيف الحضور، من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، وقام بتقليد ملك السعودية بطريقة كرتونية توحي بالسخرية، حيث قلّد لهجته وهو يروي باستهزاء قصة محادثة هاتفية بينهما بعد اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وحاول ترامب الإيحاء بعدم فطنة القادة العرب، وقال: “قلت للملك، ماذا تريد أيها الملك؟ فرد إنه يريد التعبير عن معارضته لقرار الاعتراف، فقلت له لقد كنت أود لو تحدثت معك بهذا الشأن في وقت سابق”.

رسالة لملك السعودية 

ووجهت الإعلامية اللبنانية غادة عويس رسالة مفاجئة إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وابنه ولي العهد محمد بن سلمان، ونشرت غادة مقطع فيديو للرئيس الأمريكي يقوم فيه بالسخرية من ملك عربي دون أن يسمي، في إشارات اعتبر المقصود بها الملك سلمان.

وعلقت على الفيديو قائلة: “شاهدوا واسمعوا كيف يتحدث ترامب عن ملك السعودية بمنتهى الاحتقار والسخرية”، وأضافت: “ملاحظة: مستعدّة أستقيل من الجزيرة لو قام سلمان او ابنه مبس بأي إجراء لإيقاف إهانات ترامب المتكررة لهما”.

وكشف ترامب، في مناسبات منفصلة، عن أنه تجاهل القادة العرب وتنصل من مكالماتهم الهاتفية بشتى الذرائع، وبينهم الملك سلمان قبل إعلان الاعتراف، لكي لا يثنوه عن قراره.

وفي خطوة من شأنها التأثير سلبا على أجواء التهدئة في المنطقة، أعلنت الولايات المتحدة عن نشر عدد إضافي كبير من القوات في السعودية ومعدات عسكرية تشمل دفاعات جوية وطائرات مقاتلة، قالت إنها لمساعدة السعودية على تعزيز دفاعاتها.

وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون أشارت إلى أن عملية النشر المقررة، ستشمل سربين من الطائرات المقاتلة وقوة استطلاع جوي وقوات دفاع جوي، الإعلان الأمريكي جاء عقب موافقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على نشر القوات الإضافية، وكانت السعودية قد أعلنت موافقتها على استقبال قوات أميركية على أراضيها، في إطار ما أسمته بـ”الدفاع عن أمن واستقرار المنطقة وضمان السلم فيها”.

كما يأتي الإعلان بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن على السعوديين أن يدفعوا لتوفير الحماية لهم، وأكد ترامب أنه غير معني بصراعات الشرق الأوسط ما لم يدفعوا.

وأرسلت الولايات المتحدة قبل نحو ثلاثة شهور أكثر من 500 جندي أمريكي إلى قاعدة الأمير سلطان، الواقعة قرب العاصمة الرياض، لتعزيز دفاعات السعودية وحماية منشآتها النفطية.

Facebook Comments