كتب – عبد الله سلامة:

 

أكد إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، أن موعد حرية الأسرى الفلسطينيين بات قريبًا، مشيرًا إلى أن معركة الإضراب التي يقودها الأسرى هي معركة الفلسطينيين جميعًا.

 

وقال هنية – في كلمة له خلال افتتاح مسجد التقوى الذي دمره الاحتلال في عدوان 2014 بحي التفاح شمال مدينة غزة – اليوم الجمعة إن الأطراف التي تخطط وتكيد ضد قطاع غزة في أضعف حالاتها، مشددًا على قدرة الأجهزة الأمنية بغزة على كشف اللثام عن قتلة الأسير المحرر القائد مازن فقها.

 

ووجه هنية رسالة للأسرى في سجون الاحتلال، قائلاً: "نقول لأسرانا بعد رسالة القسام الأخيرة: إن موعدكم الحرية، هذا وعد الله، ووعد الرجال في مقاومتكم الصامدة"، مشيرًا إلى تعامل الحركة مع الأمور بجدية ومسؤولية وحكمة وباقتدار وبحالة وطنية.

Facebook Comments