قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بعد ظهر السبت "إننا ليس في وارد التحضير لحروب، ولكن إذا فرضت على شعبنا فهو قادر على الدفاع عن نفسه".

ويأتي تأكيد هنية بالتزامن مع موجة تصريحات إسرائيلية مكثفة تدعي إنهاء حركة حماس استعدادتها لأي مواجهة قادمة مع جيش الاحتلال، بما في ذلك تذخير القاذفات الصاروخية، وحفر الأنفاق العابرة للحدود.

وكان هنية يتحدث في كلمة له خلال أقامته الدائرة الإعلامية لحماس لتكريم الإعلاميين الحائزين على جوائز دولية ومحلية في مدينة غزة.

ودعا هنية الإعلاميين إلى التركيز على حماية الجبهة الداخلية والمعنويات الفلسطينية سواء كان في غزة أو الضفة والقدس وكل مكان.

ونبه إلى أن حجم "الإعلان المضاد كبير المطبخ السياسي والإعلامي المعاكس، الذي يعمل على مدار الساعة في محاولة لضرب معنيات الشعب وتبهيت عناصر القوة التي يملكها الشعب الفلسطيني والقفز على الإنجازات الهائلة التي حققها شعبنا عبر سنوات المواجهة والمقاومة".

ولفت هنية إلى "الموجة الإعلامية من قبل إعلام الاحتلال على قطاع غزة والتلويح مجددا بلغة استخدمها الاحتلال بما يسبق الحروب السابقة".

وشدد "نحن بحاجة إلى الاعلام الفلسطيني الذي يدرك ويعرف مكامن القوة ويحمي هذه الجبهة من المعاكسات الإعلامية الإسرائيلية والحرب النفسية التي تشنها دوائر الاستخبارات سواء في غزة او ضد الانتفاضة". 

Facebook Comments