كتب أحمد علي:

كشف تقديم وجبة "مسقعة" فاسدة للمعتقلين بسجن العقرب أمس الأول بعلم إدارة السجن عن استمرار سياسة التنكيل بالمعتقلين، وقتلهم جماعيا بشكل بطيء.. مع انعدام وجود طعام صحي أو مياه نظيفة أو رعاية صحية لازمة، فضلا عن اختفاء أي معايير لسلامة وصحة الإنسان. وهي الانتهاكات التي وثقتها العديد من المنظمات الحقوقية.

وأكد الناشط الحقوقى هيثم غنيم -عبر صفحته على "فيس بوك"- أن المعتقلين انتبهوا لفساد وجبة "المسقعة"، مؤكدا تعمد إدارة السجن تجويع المعتقلين داخل سجن العقرب.

وعن الوضع الحالى في السجن قال "غنيم": إنه لا يسمح إلا بسبع زيارات فى اليوم فقط، وهو ما يعني أن تنتظر أسرة كل معتقل ما يزيد عن شهر حتى يسمح لها بالزيارة، إضافة إلى أن ما يسمح بدخوله فى الزيارة أقل من أن يكفي وجبة لشخص واحد.

وأوضح أن قائمة ممنوعات الطعام تشمل جميع أنواع الخضرواات المطبوخة والطازجة، والتفاح، والتمر والعسل، وزيت الزيتون، إضافة إلى جميع أنواع السمك أو المأكولات البحرية.

تأتي تلك السياسة التي تتبعها إدارة سجن العقرب في ظل التردي المعروف في جودة المواد الغذائية الموجودة في "الكانتين" مع ارتفاع أسعارها لما يتعدى الأسعار السياحية.

Facebook Comments