تصدَّر هاشتاج "#ودع_2019_بكلمة" موقع تويتر، بالتزامن مع قرب انتهاء عام 2019، وعبَّر المغردون عن استيائهم من حال مصر خلال عام 2019، مشيرين إلى تردِّي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والحقوقية والأمنية والاجتماعية خلال هذا العام.

وكتب مصطفى الجندي: "أنا واحد محققش أي حاجة فيها.. يعنى مش باقي عليها". فيما كتبت سمرة العجمي: "بشتمها فى سري". وكتبت "بيتو": "محتاجة أفضفض لوزير المالية".

وكتب الخواجة "أقول إيه.. ما هي زي 18.. و20 هتبقى زيها". وكتبت رانيا عبد الحميد: "في البداية كنت حساكي هتبقي الأفضل بالنسبة لي.. كنت حساكي سنة هتسيب علامة حلوة في حياتي.. بس للأسف طلع العكس في كل حاجة.. بس برضو سيبتي علامة مش حلوة ولا وحشة.. بس علامة هتخليني طول عمري بعيد عن الوحش وبقرب من الحلو بس".

انا واحد محققش اى حاجه فيها يعنى باقى عليها ..#ودع_2019_بكلمه pic.twitter.com/buiFzs6W4f

— Mustfa algendy (@MustfaElgindy) December 8, 2019

وكتبت رباب عبده: "افتحى يا 2020 احنا جاينلك من 2019". فيما كتب "مصري" ساخرًا: "كانت سنة جميلة.. خرجت فيها سليم ولله الحمد، ما عدا شوية ديفوهات كده". وكتبت ريهام مجدي: "بلا نيلة.. كانت سنة سودة".

في اللحظه التي تشعر فيها أن كل شيء يعاكس رغباتك تذكر قوله سبحانه وتعالى:
(لا تدري لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمرًا).#ودع_2019_بكلمه pic.twitter.com/vyjYjLMX6j

— ليلي رفعت (@leylarevaat) December 9, 2019

وكتبت بنت النيل: "كانت سنة مليانة ستر من ربنا.. ضاقت كتيير ولكن فرج الله كان أكتر.. الحمد لله". وكتبت دينا حافظ: "كفاية عليكى كده مرمطينا".

وكتبت ليلى رفعت: "في اللحظة التي تشعر فيها أن كل شيء يعاكس رغباتك تذكّر قوله سبحانه وتعالى: (لا تدري لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمرًا)". فيما كتبت حروف متعثرة: "مري بسلام كفاية وجع".

وكتبت هانيبال عبد الحميد: "امسك 2020 حطها في الفيشة". وكتبت مها سيد: "كانت سنة كلها تعب". وكتبت صوفيا أحمد: "2020 على الأبواب.. أومال فين الأطباق الطائرة والمركبات الفضائية؟.. أنا لسه بركب التوكتوك".في اللحظه التي تشعر فيها أن كل شيء يعاكس رغباتك تذكر قوله سبحانه وتعالى:

(لا تدري لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمرًا).#ودع_2019_بكلمه pic.twitter.com/vyjYjLMX6j

— ليلي رفعت (@leylarevaat) December 9, 2019

Facebook Comments