يقف المصريون فوق جبل الألم والوجع قبل أيام من وقوف المسلمين على جبل عرفات، بينما وقفت وزيرات جنرال إسرائيل السفيه السيسي على جبل العُراة بالملابس البيضاء، ونشرت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في حكومة الانقلاب سحر نصر، عبر صفحتها الشخصية بموقع "انستجرام" صورة تجمعها مع غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط في ذات الحكومة، بملابس بيضاء وذلك خلال حفل الفنانة العارية جنيفر لوبيز بمدينة العلمين الجديدة.

وبعد مرور أقل من اسبوعين على كارثة تفجير معهد الأورام، كتبت وزيرة الاستثمار في حكومة الانقلاب بلا أدني ذرة خجل تقول:"مع الوزيرة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري خلال حضور حفل الفنانة العالمية جنيفر لوبيز بمدينة العلمين الجديدة".

وكشف مصدر من داخل الشركة المنظمة للحفل، عن تقاضي النجمة العالمية جينيفر لوبيز، 200 ألف دولار (3 مليون و300 ألف جنيه مصري) نظير قيامها بإحياء الحفل على نفقة حكومة الانقلاب، خاصة أنها تعد المرة الأولى التي تحيي فيها النجمة العالمية حفلا غنائيا استعراضيًا بدعوة من العسكر.

آخر مليطة!

تقول الناشطة علا الديب:" دول صورتين من علي سطح كوكب العلمين الموازي الصورة الاولي للمطربة العالمية جينفير لوبيز واللي ياسبحان الله بفستان زي ماحضراتكم شايفين كده من غير بطانة ومن غير حاجات كتير اوي بس ولسبب مجهول لا خدش حياء حد ولا زعل الاستاذ المحامي سمير صبري بس ماعلينا".

وتضيف:"ملحوظة تانية تافهة ملهاش أي معنى أن الصورة العظيمة دي كانت لحفلة ليلة وقفة عرفات اللي هي المناسبة الدينية الاكثر قدسية في بلاد المسلمين واللي بيبقي معروف ميعادها قبلها بسنة تقريبا بس ملناش دعوة برضه".

وتابعت:"الصورة التانية بقي اللي منقوعة في برسيل دي لوزيرات من دول شقيقة اسمها مصر عندهم حادث جلل العالم كله بيعزيهم فيه بس الدولة المصونة استخسرت تعلن الحداد العام علشان منبوظش حفلة الست لوبيز اللي حرصت الوزيرات الاربعة انهم ياخدوا صور فيها علشان نفرح مع بعض كلنا".

ويقول الناشط عاطف مدبولي:" رئيس الحكومة الانقلاب بيزور ابراج العلمين وبيطمن على حفل جينيفر لوبيز ومعاه الوزراء ومن شهرين كان بيطمن على استاد القاهرة ومعاه الوزراء طيب الدكتور مصطفى مدبولي مش ناوى ياخد الوزراء ويزور العريش ملحوظة اخر رئيس حكومة زار العريش كان الدكتور هشام قنديل ٢٠١٣".

أما الناشط محمد علي فقال : "شيء مؤسف ما فعله وزيرات مصر فى حفلجينفر لوبيز… عامل زى ما تكونى فى عزاء حد قريبك غالى عليكى ، وطلعتى منه على فرح حد متعرفيهوش ، وياريت رحتى وحاطة شارة حداد أو لابسة ملابس حداد حتى، دانت روحتى فى كامل أناقتك".

عصابة التفجيرات

جريمة تفجير معهد الأورام بالقاهرة عليها اجماع من المراقبين أنها من ترتيب عصابة السيسي؛ فعلها إما ليغطى على الذكرى السنوية لما جرى فى رابعة أو ما جرى بعدها من مجازر، وفى نيته تنفيذ ضربة استباقية لتوريط الخصم العنيد فى جريمة تؤلب عليه الشعب، بدلاً من التضامن معه، وهذا تقليد معروف فى فكر العسكر منذ الخمسينيات وهو التغطية على أحداث جاذبة لاهتمامات الناس بتفجيرات مدروسة لمزيد من الإلهاء وصرف النظر عنها.

يؤكد هذا السيناريو تلك التحذيرات التى أطلقتها دول أوربية سفاراتها قريبة من مكان الحادث، أوقفت على إثرها رحلاتها الجوية إلى مطار القاهرة ومطارات محلية أخرى؛ كأن هذه الدول على علم بما سيقع، زمانًا ومكانًا.

وهناك تأكيدات أن تلك المنطقة والمعهد داخلها مستهدفة منذ زمن لبيعها ضمن مناطق أخرى إستراتيجية تطل على نيل القاهرة، وقد خططوا من قبل لعملية إخلاء المعهد لكن لم ينجحوا بسبب الضغوطات الشعبية؛ إذ ادعوا قبيل الثورة أن عدة طوابق من المبنى آيلة للسقوط ما يحتم إخلاءه، لكن لم يُخلَ المعهد وظل يؤدى رسالته حتى الساعة.

Facebook Comments