استمر وكيل وزارة القوى العاملة والهجرة والقائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية لعلاقات العمل والمفاوضة الجماعية، مصطفى السباعي، في إضرابه عن الطعام واعتصامه داخل مكتبه بالوزارة، احتجاجاً على قرار ناهد العشري -وزيرة القوى العاملة والهجرة فى الحكومة الثانية للانقلاب- رقم ١٤٥ في إبريل لسنة ٢٠١٤ الذي يقضي بعودته لدرجة مدير عام، بعد أن وصل إلى درجة وكيل وزارة القوى العاملة.

وقال السباعي من داخل مكتبه إن "العشري" تُصفي حسابتها مع زملائها السابقين ممن كانت بينهم وبينها مشاكل وأزمات بسبب انحيازهم للعمال، وتعنتها ضد العمال حينما كانت وكيلة للوزارة.

كان قراراً قد صدر من قبل كمال أبو عيطة، وزير القوى العاملة السابق فى حكومة الانقلاب الأولى، بترقية السباعي لمنصب وكيل وزارة والقائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية لعلاقات العمل وشئون المفاوضة الجماعية.

Facebook Comments