كتب- رانيا قناوي:

 

سخر وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب من شكاوى المواطنين؛ نظرًا لارتفاع فواتير الكهرباء في محل سكنهم بصورة جنونية، زاعمًا أن 90% من شكاوى المواطنين من ارتفاع فواتير الكهرباء "غير سليمة"، وذلك بعد مقارنة استهلاك الشاكين في الشهور السابقة، وبالنظر إلى زيادة التسعيرة.

 

وأكد شاكر، في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء اليوم الثلاثاء، أن الوزارة تعمل على التنويع في مجال العدادات الذكية لتحقيق قراءات سليمة، وتعمل على زيادة عدد قارئي العدادات، حيث سيتم تعيين 9 آلاف قارئ عداد من قبل الشركة المعنية، ولن تتحمل الحكومة موازنتهم.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي تنتشر فيه صور فواتير الكهرباء لمئات المواطنين الذي يشتكون من ارتفاع فواتيرهم بصورة مبالغ فيها.

 

وقال المواطن أحمد صلاح مصطفى: إنه فوجئ بفاتورة كهرباء عن شهر سبتمبر الماضي، بلغت قيمتها 3 آلاف و197 جنيهًا، قائلاً: "رغم التزامي بالإبلاغ عن القراءة شهريًا".

 

وأضاف عبر شكوى على صحيفة "المصري اليوم"، اليوم الثلاثاء، مدرج معها صورة لفاتورة الكهرباء، "فوجئت بأنني مُطالب بدفع 3197 جنيهًا لفاتورة شهر سبتمبر؛ لأن أشهر المحاسبة 2.. رغم التزامي بإبلاغ القراءة شهريًا".

 

وتابع: "لا يوجد أي انتظام لدى كشافي قراءة العداد في عملهم، وبالتالي نكون ضحية لمثل هذه الفواتير خرافية المبالغ؟ فهل يعقل ذلك؟".

Facebook Comments