كتب– عبد الله سلامة
أكد جودة عبد الخالق، وزير التموين في حكومة المجلس العسكري، تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في مصر بشكل كبير، خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن صمت وصبر الشعب لن يستمر طويلا تجاه هذه الأوضاع.

وقال عبد الخالق، في مقال بـ"جريدة الأهالي" بعنوان "7 رسائل إلى السيسي": إننا أصبحنا نستدين لنأكل، ونسمى ذلك تمويلات، فتراكمت علينا الديون، وأصبحنا أصحاب اليد السفلى، نمدها لكل رائح وغاد، مشيرا إلى أن الإصلاحات التي تتحدث عنها الحكومة في حقيقتها إفساد اقتصادى، وأن ما آل إليه الجنيه المصرى وتردى أحوال معظم المصريين لا يحتاج إلى بيان.

وأكد عبد الخالق أن الناس يعانون فى صمت من اختفاء السلع وارتفاع الأسعار ويعانون معاناة شديدة، لكن علينا أن ندرك أن للصبر وللصمت حدودا، ثم سيكون هناك رد فعل لا تحمد عقباه ويحسن بنا أن نتحاشاه، مشيرا إلى وجود فراغ سياسي واضح فى مصر حاليا، متسائلا: أين ذهبت الجماهير والقوى السياسية التى ملأت الفضاء العام؟.

وأضاف عبد الخالق أن البلاد تسير حاليا عكس اتجاه العدالة الاجتماعية، حيث تتزايد معدلات الفقر، وعاصفة الغلاء تلقى بالطبقة المتوسطة إلى أسفل السلم الاجتماعى، وتجعل الفقراء يزدادون فقرا، مشيرا إلى أن شبكات الحماية مهما امتدت، فلن تصلح ما أفسدته الإجراءات الاقتصادية الأخيرة، مثل فرض ضريبة المبيعات وتعويم الجنيه، وما ترتب عليه من ارتفاع شديد فى أسعار السلع والخدمات، معتبرا إياها تقتطع من محدود الدخل ومتوسطى الحال لتعطى الأغنياء، وتأخذ من المصريين لتعطى الأجانب.

وتساءل عبد الخالق: أين وصلنا فى ملف مكافحة الفساد؟ وهل يخدم قضية مكافحة الفساد أن يعاقب رئيس جهاز المحاسبات بالإقالة من منصبه بدعوى نشره أرقاما مبالغا فيها عن حجم الفساد؟.

Facebook Comments