كتب – عبد الله سلامة:

 

على خطى قائده الانقلابي السيسي، طالب علي المصيلحي – وزير التموين في حكومة الانقلاب، المصريين بالصبر حتى مطلع عام 2018 لضبط الاسعار في السوق المحلية.

 

وقال مصيلحي – في تصريحات صحفية – "عام 2018 هو بداية العدالة في الأسعار بشكل يشعر به المواطن العادي ، مشيرا إلى أن هناك تواصلا مع الغرف التجارية للبيع بأسعار أقل من المصنع، وتخفيض الأسعار خلال رمضان لكبح الأسعار.

 

المثير للسخرية أن تصريحات "مصيلحي" تتناقض مع تصريحات "السيسي" مطلع العام الجاري والذي طالب فيها المصريين بالتحمل ومنحه فرصة لمدة 6 أشهر فقط من أجل ضبط الاسعار وتحسين الاوضاع المعيشية والاقتصادية ، وهي الفرصة التي من المفترض إنتهاؤها في 30 يونيو من العام الجاري.

Facebook Comments