دفعت ثورة غضب عمال هيئة السكك الحديدية لهروب وزير النقل فى حكومة الانقلاب هاني ضاحي، خلال زيارته لهيئة السكك الحديدية، اليوم الثلاثاء، مع احتجاز العاملين لنائب رئيس هيئة السكك الحديدية للشئون المالية حسنى عبد ربه، لاتهامهم له بالتلاعب وتخفيض المرتبات والحوافز .
وهرب " ضاحي" لمكتب المهندس أحمد محامد، رئيس هيئة السكك الحديدية، خشية زيادة أعداد العاملين بالهيئة الذين تجمهروا بالخارج، وسط احتجاز نائب رئيس الهيئة للشئون المالية حسنى عبد الله .

وقال مصدر بالهيئة: إن "السكك الحديدية" قامت بزيادة حوافز نواب رئيس مجلس الإدارة، ومكافأت رئيس الهيئة، كما خصصت الهيئة مبلغا كبيرا لأعمال الترفيه وصل لنحو ٥٠٠ ألف جنيه شهريا، في نفس الوقت الذي خفضت فيه حوافز العاملين، مما دفع العمال لثورة غضب ضد وزير الانقلاب، مطالبين بإقالته وإقالة رئيس الهيئة ونائبيه ورئيس الشئون المالية ونائبه.
 

Facebook Comments