قال مصدر طبي في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، في تصريحات للحرية والعدالة، إن أول حالة من نوعها بالمدينة سقطت أول أمس جراء إصابتها بفايرس إنفلوانزا الطيور، وسط تكتم حكومي متعمد.

 وكشف المصدر عن أن المريضة المتوفاة تعمل مدرسة بمدرسة أم المؤمنين في المدينة، وتم نقلها على الفور إلى مستشفى كفر الشيخ لتعلن هناك عن وفاة المريضة.

ونوّه المصدر إلى أنه في حالة غياب الدور المنوط بوازرة الصحة لمواجهة المرض، فإن احتمالية تفشيه بين المواطنين ستكون عالية.

وذكر أن وزير الصحة الأسبق، حاتم الجبالي قد أخبرهم إبان انتشار المرض في عهده إلى أنه قد يضطر إلى إنشاء مقابر جماعة ودفن المتوفين فيها دون غسل أو تكفين.

Facebook Comments